آخر 10 مشاركات
أركان و واجبات و سنن الصلاة و الفرق بينهم: (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 40 - الوقت: 02:43 AM - التاريخ: 01-24-2021)           »          فوائد الصلاة الطبية (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 30 - الوقت: 02:39 AM - التاريخ: 01-24-2021)           »          عدد ركعات الصلوات الخمس الفرض والسنة (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 23 - الوقت: 02:34 AM - التاريخ: 01-24-2021)           »          🏵السنن الرواتب أو صلاة الرواتب هي (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 36 - الوقت: 02:22 AM - التاريخ: 01-24-2021)           »          كم عدد ركعات قيام الليل وأهم أدعية في قيام الليل (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 43 - الوقت: 02:12 AM - التاريخ: 01-24-2021)           »          أسباب الاستعانة بخدمات تنظيف المنزل الاحترافية (الكاتـب : لاميس - مشاركات : 0 - المشاهدات : 8577 - الوقت: 02:44 PM - التاريخ: 12-04-2020)           »          الانتقال مع شركات النقل والتعبئة (الكاتـب : لاميس - مشاركات : 0 - المشاهدات : 6766 - الوقت: 02:43 PM - التاريخ: 12-04-2020)           »          خدمة تنظيف المنزل وكيفية اختيار الحق (الكاتـب : لاميس - مشاركات : 0 - المشاهدات : 11152 - الوقت: 07:17 PM - التاريخ: 11-06-2020)           »          اعرف المزيد عن اختيار شركات النقل والتغليف (الكاتـب : لاميس - مشاركات : 0 - المشاهدات : 6050 - الوقت: 07:16 PM - التاريخ: 11-06-2020)           »          العررررررراق والأيام الغامضة#عاجل_جدا (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13644 - الوقت: 09:26 PM - التاريخ: 09-30-2020)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-13-2020, 01:10 AM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

OM_SULTAN

المشرف العام

OM_SULTAN غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








OM_SULTAN غير متواجد حالياً


إِذا أَنتَ لَم تَشرَب مِراراً عَلى القَذى ظَمِئتَ وَأَيُّ الناسِ تَصفو مَشارِبُه؟!.

إِذا أَنتَ لَم تَشرَب مِراراً عَلى القَذى
ظَمِئتَ وَأَيُّ الناسِ تَصفو مَشارِبُه؟!.

بشار بن برد متمرد يدعو لتماسك المجتمع
بشار بن برد، شاعر مهم، نشأ عبداً مسترقاً في خواتيم العصر الأموي، حيث وُلدَ في البصرةِ ضريراً أواخر القرن الهجري الأول، لأبٍ وأمٍ فارسيين من خراسان، كانا مملوكين لبني عقيلٍ أهل الفصاحة والبلاغة، وقد عاصرَ الدولة الأموية والعباسية، وتوفي في القرن الهجري الثاني، حين بلغ السبعين من عمره عام 167 هــ، إذ ضربه الخليفة العباسي «المهدي» بالسوط لاتهامه بالزندقة، بعد أن عاش حياته متمرداً على كل الأعراف والقيم الاجتماعية المرعية، فطاردته التهمة والريبة طوال حياته، ورغم ذلك احترمه عشاق الشعر لأنه برع فيه أكثر من غيره، خاصة في غرضي الغزل وفي الهجاء اللاذع الذي لم يستثن منه حتى أمير المؤمنين في حال مدَحَه دون أن يعطيه الأمير مكافأة.


واللافت أنه رغم ذلك يكتب قصيدة ملأى بالقيم الأخلاقية السمحاء ينظمها نظم الجمان، فتبقى رغم محاربة السلطة له ولأفكاره.

وأزعم أن قصائد الموشحات الأندلسية بدأت من حيث انتهى بشار بن برد، شكلاً وغرضاً وتبسيطاً، وهذا كلام يطول. ولكن ما يهمنا هنا، هو كيف لرجل عاش حياته حتى آخر لحظة ضد الأعراف، أن يدعو في الوقت ذاته إلى تماسك المجتمع بالقيم؟!

ومهما يكن فإن من أجمل ما قرأت من شعر في الهداية وإسداء النصح، ما قاله بشار في قصيدته التي يقول مطلعها: «جَفا وِدُّهُ فَازوَرَّ أَو مَلَّ صاحِبُه، وَأَزرى بِهِ أَن لا يَزال يُعاتِبُه»، حيث عالج الشاعر قيمة التسامح وخطل المؤاخذة الدائمة، بأسلوب شائق وسبك حسن، دفاعاً عن نسيج العلاقات الاجتماعية، سواء بين الأقارب أو الأصدقاء، حيث يدل قوله الحكيم على أنه لا جدوى من العتاب والتبرّم من تصرفات زميلك أو قريبك، لأن كل الناس خطّاء، وما منا من أحد إلا وبه علة يمكن أن يؤاخذ عليها، فإن شاء الناس نبذوه بها أو إن شاؤوا قبلوه، ما قبولهم إياه حينئذ إلا لكي تستمر الحياة دون تعكير صفو، وتسقّط زلات:


أَخوكَ الَّذي إِن رِبتَهُ قالَ إِنَّما
أَرَبتُ وَإِن عاتَبتَهُ لانَ جانِبُه
إذا كُنتَ في كُلِّ الذُنوبِ مُعاتِباً
صَديقَكَ لَم تَلقَ الَّذي لا تُعاتِبُه
فَعِش واحِداً أَو صِل أَخاكَ فَإِنَّهُ
مُفارِقُ ذَنبٍ مَرَّةً وَمُجانِبُه
إِذا أَنتَ لَم تَشرَب مِراراً عَلى القَذى
ظَمِئتَ وَأَيُّ الناسِ تَصفو مَشارِبُه؟!.

على أية، سارت الركبان بقوله «إذا كنت في كل الذنوب معاتباً صديقك، لم تلقَ الذي لا تعاتبه» لأنه بالفعل يلخص الفكرة الشاملة، ومفادها أنه لا أحد يسلم من العيب والخطأ، وبالتالي فلابد من غض الطرف والتماس العذر لمن يخطئ، خاصة من تحتاج لأن تتعامل معه باستمرار ولا غنى لك عنه، كما ينبغي ألا تبين له أنك تتفضل عليه بتلك المسامحة.
منقول عبر النت


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:24 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir