آخر 10 مشاركات
نساء يلتزمن بالتقاليد ولا يرفضن مواكبة الموضة (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 1 - المشاهدات : 46 - الوقت: 10:48 PM - التاريخ: 06-10-2018)           »          شعر التراث الاماراتي (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 35 - الوقت: 09:48 PM - التاريخ: 06-10-2018)           »          الزي الشعبي في الإمارات ·· تقاليد وعشق يتجدد في النفوس (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 28 - الوقت: 07:13 PM - التاريخ: 06-10-2018)           »          شعراء رافقوا مسيرة الاتحاد وأشادوا بقيادة بانيه المغفور له الشيخ زايد طيب الله ثراه (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 29 - الوقت: 12:38 PM - التاريخ: 06-10-2018)           »          صور التراث السعودي , عبارات فخر بالتراث (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 26 - الوقت: 12:17 PM - التاريخ: 06-10-2018)           »          تراث الأجداد.. سر الهوية الإماراتية (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 34 - الوقت: 12:13 PM - التاريخ: 06-10-2018)           »          القصيدة الإماراتية بين قفزة الحداثة وجاذبية التراث (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 32 - الوقت: 12:00 PM - التاريخ: 06-10-2018)           »          الشعر في الإمارات صـــدى الحياة في جدّها ولهوها (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 33 - الوقت: 11:48 AM - التاريخ: 06-10-2018)           »          الموروث الشعبي منبت الهوية وقيم الانتماء (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 28 - الوقت: 11:28 AM - التاريخ: 06-10-2018)           »          الموروث الشعبي في الشعر الإماراتي الحديث (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 37 - الوقت: 11:16 AM - التاريخ: 06-10-2018)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-20-2018, 10:33 AM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

OM_SULTAN

المشرف العام

OM_SULTAN غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








OM_SULTAN غير متواجد حالياً


5 نصائح ذهبية لصيام صحي في شهر رمضان

وفاء عايش مدير إدارة التغذية السريرية في «صحة دبي»
5 نصائح ذهبية لصيام صحي في شهر رمضان

حوار - يوسف سعد
التاريخ: 20 مايو 2018
يتغير نمط حياة المسلم في رمضان، وتتسنى للصائم فرصة ثمينة لتبني نظام حياة صحي، يسهم بدوره في تخفيف وزن الجسم وضبط مستوى السكر في الدم. ويعود شهر رمضان علينا بفوائد صحية، نفسية، اجتماعية وتربوية جمة لا يغفل عنها، فهو شهر لتدريب النفس والجسد على الصبر والالتزام وكبح جماح النفس وتربيتها بترك بعض العادات الغذائية السيئة التي تضر بالصحة. وإذا تمكن الصائم من اتباع بعض التوصيات في هذا الشهر الفضيل، فلسوف يحظى بالعديد من الفوائد الطبية المقرونة بالصيام، ومن أهمها المتعلقة في التغذية في رمضان.
هذا ما أوضحته وفاء عايش مدير إدارة التغذية السريرية في هيئة الصحة بدبي، في وصفة خاصة تقدمها للصائمين في هذا الحوار:
نود بداية التعرف إلى حالة الجهاز الهضمي خلال فترة الصوم وبعد الإفطار بشكل عام؟عندما يصوم الشخص يحدث استرخاء في الجهاز الهضمي ويتحسن الجهاز الدوري تبعاً لذلك، وبعد تناول الصائم وجبة الإفطار، وخصوصاً عند الإفراط في تناول الطعام، فإن الدم الذي يحمل الطاقة اللازمة لإتمام التفاعلات الحيوية يذهب إلى المعدة كونها عضلة قوية، فتقل بذلك كمية الدم الذاهبة إلى الدماغ، فيشعر الصائم بتعب يرافقه صداع وخمول، لذلك يجب عدم الإفراط في تناول الطعام ظناً منا أن وجبتي الفطور والسحور غير كافية لسد احتياجات الجسم، بل يجب التقيد بسعرات حرارية محددة تكون كافية لسد احتياجات الجسم، والحرص على التوازن والتنويع في الأغذية، مع مراعاة أخذ النسب المناسبة والمتوازنة من الغذاء، ويستحسن الأكل ببطء والمضغ جيداً، ومن الضروري تأخير وجبة السحور لكي نوفر طاقة كافية لسد الاحتياجات الضرورية لليوم التالي، ولكي نعطي المعدة وقتاً كافياً لهضم الطعام المتناول في أثناء وجبة الإفطار لتجنب عسر الهضم.
راحة
ماذا عن الطريقة الصحية والسليمة والموصى بها من الإفطار إلى السحور؟
من المستحسن البدء بتناول بعض حبات من الرطب أو التمر (1-3)، ثم شرب اللبن أو الماء، ومن ثم إعطاء الجسم القليل من الراحة (من عشر إلى خمس عشرة دقيقة وهو ما يقارب وقت صلاة المغرب).
لماذا الرطب (التمر) على وجه التحديد؟ هل لنا أن نبدأ بأي شيء آخر؟
يستحب أن نبدأ الإفطار بالرطب أو التمر كونه غنياً بالمواد السكرية السهلة الهضم والامتصاص، بحيث ينتفع الجسم منها، ويتم صرفها بسرعة لإرسال الطاقة الناتجة عنها إلى بقية الأعضاء، وبذلك لا تحتاج المعدة إلى عمليات معقدة لتتحول إلى مواد أخرى، وهذا بالتالي لا يرهق المعدة بما يقدم إليها من طعام دسم ووفير بعد صوم طويل، وهذا أيضاً يحفز الصائم على تناول كميات أقل من الطعام.
وكذلك التمر ذو قيمة غذائية عالية، فهو يحتوي على %70 من وزنه سكريات، –%20 بروتينات –%10 ألياف سيلولوزية -%13 ماء، وهو غني بالأملاح المعدنية خاصة الكالسيوم والحديد والبوتاسيوم والفسفور بالإضافة إلى فيتامين C-B-A.
تحكّم
تعج المائدة الرمضانية بالكثير من الأطعمة المتداخلة، التي قد تمثل لنا مشكلة في اختلاطها أو تناولها بكميات زائدة على الحاجة، كيف يتم الاختيار، بعد تناول التمر؟
بعد تناول التمر يمكن تناول الحساء، لأن ذلك يساعد على التحكم بكمية الطعام التي يتناولها الصائم. يعتبر الحساء طعاماً دافئاً، ومهدئاً وسهل الهضم على المعدة! إنه يمد الجسم بالسوائل والفيتامينات والمعادن، وهو في الوقت نفسه وسيلة رائعة لتناول الخضروات.

حاول صنع الحساء من الخضروات الملونة المتاحة في السوق مثل الجزر والطماطم والقرع والفلفل والسبانخ، والكوسا والباذنجان. وتذكر أن تقلل من كمية الملح والزيت الذي تستخدمه في إعداده. (ومن الأمثلة على أنواع الحساء المفيدة؛ الخضروات، الفريكة، العدس)، بعد ذلك اجعل الطبق الرئيسي والأساسي في المرحلة الثانية، والمحبذ أن تكون بعد إتمام صلاة التراويح، تزخر الموائد الرمضانية بالأطباق المختلفة والمتنوعة، مما يحفز الصائم على تذوق من كل ما لذ وطاب، لتفادي هذه المشكلة، يستحسن إعداد طبق رئيسي واحد يحتوي على وجبة من اللحوم الخالية من الدسم، النشويات كالأرز، البطاطا، الفريكة، المعكرونة أو الخبز والخضروات المطبوخة. أما السلطة التي يفضل إعدادها في شهر رمضان، فهي سلطة الخضروات كالتبولة والفتوش، وينبغي تجنب شراء السلطات الجاهزة التي تحتوي على المايونيز أو النشويات مثل البطاطا والذرة.
وأما المقبلات، المعجنات المحشوة باللحم، السمبوسك، الكبة وغيرها، فيجب أن تعتبر من ضمن الطبق الرئيسي وعدم إهمال السعرات الحرارية القادمة منها، ومن المفضل أن يتم إعدادها بطرق صحية قليلة الدهون.
متى يأخذ الجسم راحة من تناول الطعام؟ وماذا بين الإفطار والسحور؟
عقب وجبة الإفطار وتناول الطبق الرئيسي، يجب أن يأخذ الجسم قسطاً من الراحة وتناول وجبة خفيفة بين الإفطار والسحور، مثل زبادي مع الفاكهة أو سلطة الفواكه، والتي يغفل عنها الكثير في شهر رمضان لما تحتويه من فيتامينات ومعادن، بالإضافة إلى أنها غنية بالألياف /‏‏ ولا نغفل عن كونها تعمل على ترطيب الجسم بعد الصيام لفترات طويل، كما أنها بديل جيد عن الحلويات الدسمة والعالية السعرات الحرارية.
تأثيرات
الحلويات.. مشكلة المشكلات في رمضان، وهناك من لا يستطيع التخلي عن تناولها بكثرة.. فما هو الحل؟
يرتبط شهر رمضان بالعديد من أصناف الحلويات العربية، التي تكون غنية بالسمن والسكر، ناهيك عن تأثيراتها الصحية الضارة، لذلك وجب الحد من استهلاكها خلال هذا الشهر الفضيل، فيما يلي بعض الإرشادات لتقليل التأثيرات السلبية للحلويات:

1.تناول القطايف المشوية بالفرن عوضاً عن المقلية.
2. استخدام القطر المخفف (كوبان من الماء وكوب من السكر) بدلاً من القطر العادي.
3. تحضير الحلويات في البيت، مما يتيح فرصة التحكم بحجم الوجبة وتقطيعها إلى قطع صغيرة.
4. تحديد كمية الحلويات المستهلكة في شهر رمضان وتناولها مرتين حتى 3 مرات في الأسبوع أو الاكتفاء بقطعة صغيرة كل يوم.
5. أفضل أنواع التحلية هي الفواكه المجففة أو الأرز بالحليب الغني بالكالسيوم أو سلطة الفواكه الطازجة.

أخطاء
البعض يهمل وجبة السحور اعتقاداً بعدم أهميتها، فهل لنا أن نتعرف ببساطة شديدة عن قيمة هذه الوجبة وفوائدها؟
تعتبر وجبة السحور من الوجبات الرئيسية في شهر رمضان المبارك، إذ إنها تعين المرء على تحمل مشاق الصيام، ومن الأخطاء الشائعة في شهر رمضان، ميل الكثير من الأشخاص لعدم تناول وجبة السحور، ظناً منهم أن لا أهمية لها، وأن تناول وجبة الإفطار وما يليها من الأطعمة المختلفة كفيل بتزويدهم بما يحتاجون من الطاقة والسكر لليوم التالي. من جهة أخرى، يقوم بعض الأشخاص بتناول هذه الوجبة في وقت مبكر قبل موعد السحور.


وجبة السحور هي بمثابة بديل لوجبة الإفطار التي نتناولها في اليوم العادي، لذلك يجب أن تحتوي على نفس المكونات الأساسية التي نجدها في وجبة الفطور، بما في ذلك الخبز، منتجات الحليب قليلة الدسم كاللبن واللبنة، البيض، الخضار، الأزر بالحليب والفاكهة المجففة. أما الوجبات السريعة كالفلافل والشاورما أو الأطباق الغنية بالدهنيات فهي لا تتلاءم مع متطلبات وجبة السحور.

من المستحب تأخير تناول وجبة السحور قدر المستطاع، لكي تقل الفترة الزمنية التي يحرم الجسم فيها من الطعام والشراب. فهي تساعد على الحفاظ على السوائل في جسمك وتمده بالطاقة والعناصر الغذائية حتى الوجبة التالية عند الإفطار. كما أنها تساعدك على تجنب الإفراط في تناول الطعام عندما تفطر عند غروب الشمس. وينصح بأهمية أن يحتوي السحور على الأغذية بطيئة التحلل أو التأثير التي توفر السكريات للجسم بالشكل التدريجي ولمدة طويلة تمتد لساعات.

هل هناك أغذية محددة يمكن الاعتماد عليها في وجبة السحور، حتى تكون وجبة صحية؟
من أهم الأغذية، هي تلك الغنية بالألياف مثل الخضار والفواكه والبقوليات. حيث يعتبر الشوفان والقمح الكامل والعدس والحبوب وغيرها من الكربوهيدرات الأخرى (مثل الفول) من الكربوهيدرات بطيئة التحلل، مما يساعد على إبقاء نسبة السكر في الدم ثابتة ويعطيك شعوراً بالامتلاء خلال الجزء الأكبر من اليوم، كما يجب أن يحتوي السحور على الأطعمة الغنية بالبروتين مثل البيض والجبن والزبادي أو اللحوم لأنها تساعد على تجديد الطاقة على مدار اليوم وتأخذ وقتاً أطول للتحلل والهضم في الجسم.

ومن الأمثلة أيضاً على السحور الصحي والمفيد: الفول المدمس مع الخضار، والبيض والخضار مع قطعة من خبز النخالة، والهريس وطبق السلطة.
لم نتحدث عن المشروبات المحتوية على الكافيين مثل الشاي والكولا والمشروبات الغازية، فماذا عنها؟
من الأفضل تقليل المشروبات المحتوية على الكافيين مثل الشاي وتجنب الكولا والمشروبات الغازية، بشكل عام. وما أود أن أختم به هو التأكيد على 5 نصائح ذهبية أكد العلماء أهميتها، وأكدتها أيضاً خلاصات البحوث والدراسات، وهي:

1. تناول ما لا يقل عن 7 حصص من الفواكه والخضروات كل يوم.
2. إبقاء جسمك رطباً عن طريق شرب ما لا يقل عن 8 -12 كوباً من الماء يومياً (30مل /‏‏ 1 كيلو غرام من وزن الجسم) ووزعها على الفترة من الإفطار إلى السحور وليس دفعة واحدة.
3. تجنب الإفراط في المشروبات التي تحتوي على الكافيين لأن الكافيين مدر للبول مما يساعد على فقدان الماء بشكل أسرع، ويؤدي إلى الجفاف. من الأفضل تقليل المشروبات المحتوية على الكافيين مثل الشاي وتجنب الكولا والمشروبات الغازية.
4. ممارسة أي نشاط رياضي، ولكن تجنب التمارين الرياضية أثناء ساعات الصيام، نقترح عليك القيام بالتمارين الرياضية المعتادة في الفترة بين الإفطار والسحور عندما يكون مستوى الطاقة لديك في أفضل حالاته ويمكنك حينها تناول السوائل التي تجنبك الجفاف. انتظر 2-3 ساعات على الأقل بعد الإفطار.

5. خفض كمية الأطعمة السكرية والمصنعة والمقلية.

12ينصح بإبقاء الجسم رطباً عن طريق شرب ما لا يقل عن 8 ــ 12 كوب ماء يومياً موزعة من الإفطار إلى السحور

يجب تحديد كمية الحلويات المستهلكة في شهر رمضان وتناولها مرتين إلى 3 مرات في الأسبوع
يستحسن عند الإفطار البدء بـ 3-1 حبات رطب أو تمر ثم شرب اللبن أو الماء ومن ثم إعطاء الجسم القليل من الراحة
Cant See Links


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:46 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir