آخر 10 مشاركات
مظلات السيارات والحدائق مؤسسة السيالي 0505322721 سواتر اقمشة ومجدول (الكاتـب : نور الدين اسماع - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 08:15 PM - التاريخ: 12-13-2017)           »          ارخص واجود صناعات مظلات مؤسسة رؤية الافضل 0507733776 (الكاتـب : نور الدين اسماع - مشاركات : 0 - المشاهدات : 47 - الوقت: 05:30 PM - التاريخ: 12-04-2017)           »          افضل اشكال مظلات الحدائق مؤسسة رؤية الافضل 0507733776 متوفر جميع المقاسات (الكاتـب : نور الدين اسماع - مشاركات : 0 - المشاهدات : 70 - الوقت: 02:51 PM - التاريخ: 11-27-2017)           »          خبز الخمير الإماراتي : من الموروث الشعبي (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 3 - المشاهدات : 104 - الوقت: 12:00 PM - التاريخ: 11-26-2017)           »          خبز الجباب الاماراتي : من الموروث الشعبي (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 1 - المشاهدات : 760 - الوقت: 09:47 AM - التاريخ: 11-26-2017)           »          خبز محلى زايد : من الموروث الشعبي الاماراتي يقدم للريوق ولفوالة الضحا (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 3 - المشاهدات : 497 - الوقت: 04:54 PM - التاريخ: 11-25-2017)           »          ماذا تفعل عند خروجك للبر؟؟ (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 88 - الوقت: 07:47 PM - التاريخ: 11-24-2017)           »          خبز الرقاق من أشهر المأكولات الشعبية في الإمارات (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 1 - المشاهدات : 102 - الوقت: 01:01 AM - التاريخ: 11-24-2017)           »          البلاليط الاماراتي أكلة اماراتية شعبية مشهورة (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 0 - المشاهدات : 112 - الوقت: 11:11 AM - التاريخ: 11-23-2017)           »          خبيصة البر الاماراتية : خبيصة بالتمر ,خبيضه بالسميد,خبيصه بالحليب , خبيصة بالشعيريه (الكاتـب : OM_SULTAN - مشاركات : 5 - المشاهدات : 3267 - الوقت: 10:21 AM - التاريخ: 11-23-2017)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-20-2006, 05:01 PM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

xavi

Registered User

الصورة الرمزية xavi

xavi غير متواجد حالياً


الملف الشخصي









xavi غير متواجد حالياً


إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى xavi إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى xavi

رجال غيروا التاريخ

الاسكندر الأكبر: هذه هى أولى الشخصيات التى سوف نتناولها
أطلق على الاسكندر الأكبر لقب ( أعظم محارب في التاريخ ) .......... لماذا

نظرا لشجاعته الفائقة وحرصه الدائم على اتخاذ موقع الصدارة في مقدمة جيوشه مما كان له

أعظم الأثر في شحذ همم الجنود وبث روح الشجاعة والفداء فيهم....


ولكن قد يأتي احد منكم ليقول ....



الشجاعة وحدها ليست كافية للحصول على هذا اللقب الرنان.... امممم كلام سليم





ولكن الإسكندر قائدا بارعا ومخططا حربيا ماهرا وله عبقرية عسكرية فذه ,وإذا واجتمعت


كل هذه المزايا في شخص قائد مثل الاسكندر , فمن الطبيعي أن يوضع ضمن قائمة أعظم

الفاتحين في التاريخ والمحاربين.


ماذا عمل الإسكندر الأكبر في حياته ليستحق كل هذا التمجيد والتعظيم....تعالوا لنرى سوياً


لقد غيرت غزواته وفتوحاته عشرات الشعوب وأحدثت انقلابا كبيرا في مفاهيم الإغريق وسلوكهم تجاه حضارة الشرق واهله..........


اكيد الان وأنت تقرأ تقول كيف يعني

اقول لكم بشكل اوضح


فقد كان الاغريق يعتقدون لقرون عديدة أنهم هم وحدهم اصحاب العلوم والمعارف وانهم ارقى

من سائر البشر .....وكان الاسكندر اول من أدرك مدى الوهم الذي عاشه فيه قومه طويلاً, بعد

أن لمس بنفسه مقدار رقى حضارات الشرق ( في بلاد فارس والهند ومن بعدها مصر التي

بهرته بروعه عمارتها ).



معلومات بسيطة خفيفة عن مولده ونشأته..

ولد في مدينة (بيلا ) عاصمه مقدونيا .

والده هو فيليب ملك مقدونيا , الذي كان محاربا من الطراز الأول..كان طموحي له رغبة شديدة في تحقيق المزيد من الانتصارات....وكان يؤمن ( بأن افضل وسيلة لتدريب الجنود هي شن الهجمات وخوض الحروب)

وطبعا شيء طبيعي وسط كل هذا البيئة المشبعة بالحماس ولد الاسكندر وعاش فورث عن أبيه الفروسية والشجاعة وربما كان اكثر تفوقا منه.



تعالوا معايا لنعرف على يد من تعلم .......


تلقى الاسكندر علومه على يد الفليسوف الاغريقي ارسطو ..وقد غرس ارسطو في تلميذه عقيدة

تفوق الأغريق على سائر اجناس الارض, وكانت هذه العقيدة من أهم الدوافع لغزو المزيد من

البلاد.


وخلال سنتين حقق الاسكندر العديد من الانتصارات على يد مناوئيه واستطاع ان يخضع كل الدويلات الاغريفية لسطوته وان يؤلف جيشا قوياً,لم تعرف البشرية له مثيلا حتى ذلك العهد.




معلومات مميزة

يذكر التاريخ ان هذا البطل الباسل الاسكندر كان أقل القادة ميلاً للوحشية في معاملة أعدائه , فقد

تميز في معظم الأحيان بالرقة والرحمة وإن لم يخل تاريخه من العديد من مظاهر القسوة

والبطش والخشونه , ولكن المميز فيها كانت اقل من كبار الفاتحين أمثال جنكيز خان وهولاكو وهتلر.........في العصر الحديث


فتوحاته بشكل مبسط......حتى لا تملوا من التفاصيل

استولى على مناطق هامة من الإمبراطورية الفارسية الله أكبر


فتح آسيا الصغرى

وصور وغزة

واتجه لفتح مصر , ودخلها من غير قتال



ومما قدرت الخصه لكم ان فتوحاته الاخيره كانت قد وصلت الى غرب الهند .....


وتصدقوا انه قد خطط لغزو باقي بقاع العالم

ولكن القدر لم يحالفه .....لقد اصيب بالحمى وهو في بلاد بابل وتوفى وكان بعمر 33.



اكبر اخطائه........

وكان اكبر خطأ وقع فيه الاسكندر.......





مين يعرف.......... الشاطر يرفع يده






الكثير يحب يستفيد من أخطاء الزعماء حتى لو أصبح يوما ما إمبراطور على مملكه واسعه لا يكرر الخطأ ......لا تصدقوا انفسكم تكونواااااا مالكين امبراطورية


انه لم يعين خليفة له قبل وفاته فتنازع قواده فيما بينهم وراحوا يقتسمون إمبراطوريته الشاسعة .....

ولكن لم يظهر من بينهم من يماثل ألا سنكدر في العبقرية والشجاعة وسحر الشخصية ليقوم بتوحيد الإمبراطورية....
من الكتب نلاحظ ان اسم الاسكندر الاكبر المقدوني يقترن في اذهان عدد كبير من

المسلمين لعله الاغلبية الساحقة ,بأسم ( ذي القرنين ) الذي جاء ذكره في القرآن الكريم...فيأبى

إلا أن يحاولوا إثبات أن الاسكندر المقدوني هو ذو القرنين نفسه ,,,,ولهذا يحيطونه بشيء من

القداسة والتكريم...


ومن الغريب ان المسلمين لا ينفردون دون أهل الكتاب ...بطرح هذا الشيء من القداسة الدينية

على شخصية الاسكندر,,,فإن الأستاذ ( ارثر ويجال) عالم الآثار المعروف بمؤلفاته في التاريخ

يروى في مقدمة كتابه .......

أن الاسكندر الأكبر كان خادم يهوذا صاحب عرش سليمان.



الى أي مدى صحة هذه المعلومة صحيحة ......لا نعرف...لكن

نقرأ ما كُتب وتم البحث عنه في خلال سنوات طويلة...ولعلنا

نصل الى هذه الحقيقة يوما ما.....

وفي الأخير حبنا للمعرفـــــة هو بداية الطريق للبحث وللوصول الى الحقيقة


رد مع اقتباس
قديم 08-20-2006, 05:01 PM   رقم المشاركة : 2
الكاتب

xavi

Registered User

الصورة الرمزية xavi

xavi غير متواجد حالياً


الملف الشخصي









xavi غير متواجد حالياً


إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى xavi إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى xavi

مشاركة: رجال غيروا التاريخ

وهذه هى بعض المقتطفات والتى أستطعت الحصول عليها
الاسكندر الاكبر ( 356 - 323 ق م )

من اشهر الغزاه الفاتحين ولقب بذي القرنين

هو ابن فليبس ملك مقدونيا خلف والده سنة 336 ق.م


وعمره آن ذاك لم يتجاوز العشرين عاما ولكنه وعلى الرغم من سنه الصغيره

استطاع ان يقضي على كل خصومه وان يثبت ملكه على الرغم من كل المؤامرات
التي كانت تحاك ضده في الخفاء من قبل رجال البلاط الملكي وقادة الجيش

ولكن من الذي قال ان الاسكندر سهل المنال

ويبدوا ان الرياح لم تأتي بما تشتهي سفن اعدائه والطامعين في ملكه

اثبت براعته كقائد عسكري :sword: وكرجل دولة كفء في نفس الوقت

تأثر كثيرا بمبادئ استاذه ومعلمه ومربيه الفيلسوف اليوناني
الكبير ارسطو او ارسطوطاليس ( 384-322 ق.م)

وهناك قصة طريفه ولكنني لست متأكد منها هل حصلت بين الاسكندر وارسطو او مع فيلسوف اخر

اعتقد انه ديوجين

حيث كان الفيلسوف راقد داخل برميل خشبي

عندما جاء اليه الاسكندر بقوته وجنوده وهيبة ملكه فأخذ يكلم الفيلسوف
الذي لم يغير من وضعيته حتى انتهت المحاوره بينهما
وبعد ان انبهر به الاسكندر اشد الانبهار سأله في ما اذا كانت له رغبة ما


فقال له ببساطه

(( ابتعد من فوهة البرميل لانك تحجب عني ضؤ الشمس ))

اجتاح امبراطورية فارس فهزم داريوس الثالث في ايسوس
( لا تسألوني فين ايسوس هذه لأني بصراحه مش عارف )

وكان ذلك في عام 333 ق.م

وقيل ان الاسكندر كاد ان يهزم في بداية المعركه بعد ان اعيته الفيله
والتي كانت تعتبر سلاح حربي في غاية الخطوره في ذلك الوقت
فلجأ الى حيلة طريفه

حيث قام بأخذ مجموعة من الثيران وربط على ظهورها حزم من القش الجاف

ثم عندما بدأت الحرب قام باشعال تلك الحزم ثم قام بتوجيه تلك الثيران
الى الجيش الفارسي المدعم بالفيله والتي اصابها الفزع الشديد

مما ادى الا حدوث ارتباك كبير في صفوف الجيش الفارسي ومن ثم قام الاسكندر باخترق

صفوفه في سرعه وحسم ليدمر الجيش ويمزقه شر ممزق


اخضع مدينة صور بعد حصار دام 7 اشهر

واحتل مصر واسس الاسكندريه والتي سميت بأسمه وذلك في عام 332 ق.م

وتعقب درايوس ( الذي كان قد فر منه عقب هزيمته في معركة ايسوس اللي مش عارف اين تقع )

فقضى عليه في معركه كوكميله قرب اربيل في العراق وذلك في سنة 331 ق.م

مات بالحمى في بابل وعمره لم يتجاوز 33 عاما ( ياعيني عليه مات في عز شبابه )

ومن ثم

عادت بقايا فلول جيشه الى مقدونيا مرة اخرى وهناك تقاسم ارثه قواده انتيفونس
وبطليموس وسلوقس فنشأت الممالك الهلنستيه

المراجع

( بتصرف من ) قاموس المنجد في اللغه والاعلام

الطبعه (28) صفحة 45


رد مع اقتباس
قديم 08-20-2006, 05:02 PM   رقم المشاركة : 3
الكاتب

xavi

Registered User

الصورة الرمزية xavi

xavi غير متواجد حالياً


الملف الشخصي









xavi غير متواجد حالياً


إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى xavi إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى xavi

مشاركة: رجال غيروا التاريخ

أسماء تضاربت حولها الاعتقادات
وشخصية تاريخية عجيبة ملخصها :

القوة
الهيمنة على العالم
الفتوحات المتتابعة

ثم تتضارب الصفات في نوع تلك القوة والهيمنة
فهناك من قال انه قائد صالح مؤمن
وقيل قائد مثالي ولكنه كافر وثني
وقيل بل هو جبار شديد
وهناك من تجاوز كل ذلك وقال انه ملهم بنور إلهي او نبوي
بل وصل البعض إلى اعتباره نبيا من الانبياء


وهنا سأحاول أن اجمع بين هذي الطلاسم المتضاربة والمتعارضة وأحاول أن استشف معكم المحصلة والنتيجة في حقيقة هذا الشخص

وأول خطوة دعونا نحصر الأسماء التي دارت حولها تلك التعاريف السابقة


الإسكندر الأكبر
الإسكندر المقدوني

وبالمقابل:

الاسكندر ذو القرنين
نبي الله سليمان عليه السلام

ودعونا قبل الخوض نرى لماذا حصل هذا التضارب في الوصف والتسمية والتعريف


فأقول وبالله التوفيق :

مصادر الأخبار ..

جاءنا في شرعنا المطهر وقرآننا قصة تحكي عن رجل اسمه (ذو القرنين) والذي سأل عنه هم بنو اسرائيل من اليهود والنصارى اختبارا لمصداقية النبي صلى الله عليه وسلم فجاء الرد والوحي الإلهي عن قصته في الكهف وليس كل شيء بل كما قال ربنا (ويسألونك عن ذي القرنين قل سأتلو عليكم منه ذكرا) وتأملوا (سأتلو عليكم منه ذكرا) أي ليس كل الذكر والخبر والتفاصيل عن حياته بل بعض الذكر منها وكانت زبدة انجازاته التاريخية في ذلك الذكر القليل فياسبحان الله ما اروع بلاغة القرآن


وقد توسع الصحابة في اخذ تفاصيل أخرى من أهل الكتاب بعدما أذن الرسول صلى الله عليه وسلم لهم بالحديث عن بني اسرائيل ولاحرج بشرط عدم الاخذ بالشرائع الدينية والعبادات وإنما الاستئناس ببعض الأخبار التاريخية التي تتفق مع ما أخبرنا به صلى الله عليه وسلم تلميحا أو تفصيلا وكان لذلك عدة فوائد وأهداف .. وليس المجال لذكرها الآن ولكن لعلي اتطرق إليها لاحقا بإذن الله

عموما نجد مثل تلك الروايات في كتب التفسير والتاريخ والاخبار ولعل من اكثر الأسماء المشهورة من علماء السلف في هذا المجال : (كعب الأحبار) وتلميذه (وهب بن منبه) وغيرهم كثير ولكن هؤلاء هم الاشهر وعاصروا الصحابة والتابعين


عموما .. هذا مايتعلق بأصول قصة ذلك الملك الفاتح من تاريخنا ولعلي اتطرق الى شيء تلك الروايات حين اتحدث عن حياته لاحقا بإذن الباري عز وجل



أما من ناحية مصادر بني إسرائيل فلابد أن ندرس حقيقة تلك الفترة السياسية وما أصابهم من احوال لكي نعرف كيف نقيم ماكتبوه في تاريخهم وبدون تلك النظرة لن نخرج بنتيجة صحيحة وسنشطح بشكل واسع كبير كما شطحوا


ماهي تلك الظروف وماذا حصل بينهم في ذلك الزمان وكيف أثر ذلك على كتابتهم للتاريخ


رد مع اقتباس
قديم 08-20-2006, 05:03 PM   رقم المشاركة : 4
الكاتب

xavi

Registered User

الصورة الرمزية xavi

xavi غير متواجد حالياً


الملف الشخصي









xavi غير متواجد حالياً


إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى xavi إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى xavi

مشاركة: رجال غيروا التاريخ

أذكر بعض الأمور التي تتعلق بمنهجية اليهود والنصارى والمسخ الجديد المسمى (الصليبيين أو الصهيوصليبيين) في تدوين التاريخ ..

أعتقد من البداية سنشعر بحقيقة منهجية كل صنف من هؤلاء الثلاثة ..لأن القرآن اختصر لنا الموضوع في كلمتين نرددهما أعظم عبادة في كل ركعة من صلاتنا (المغضوب عليهم والضالين)

سيقول قائل هذان صنفان والموجود في الأعلى ثلاثة ..

فأجيب وأقول .. نعم صحيح ..

أهي فزورة

لا ونما هي نتاج تاريخي جعل الثلاثة الأوائل يصبحون في واجهة العالم المعاصر اثنين فقط


كيف

هنا ندرك فعلا اهمية دراستنا لتاريخهم حتى نعرف كيف اصبحوا كذلك ..



كان الناس في حقبة من الزمان القديم صنفين رئيسيين ..

صنف كافر ملحد او وثني او مشرك يخلط بين هذا وذاك وكانت طبيعتهم على اشكال والوان
فمنهم الجبابرة والفتاكين من الطواغيت والامبراطوريات واشهرهم الرومان
ومنهم الفلاسفة والخياليين والمتأملين والمنجمين والفلكيين والرومانسيين (اهل العلوم والاحاسيس الانسانية والنفسية) وهؤلاء بلغت شهرتهم عند الاغريق وبينهم وبين الرومان فرق يدركه من يتابع ويقرأ في تاريخ الحقب الزمنية من حيث العراقة وفي طبائع البشر وطريقة حياتهم من جهة أخرى وقد يمتزجون في بعض الحقب الزمنية ولكنهم لايتفقون ابدا في مناهج الحياة

والعجب ان اهل العلوم الانسانية قد اخترعت تقليعة الآلهة المصنفة فيخترعون لكل شيء إله خاص به ويمثلونه ويشكلونه كما تقتضي مخيلاتهم وماتوصلهم اليه احلام اباليسهم وشياطينهم ثم يمثلونها في الواقع بأشكال وتماثيل نرى بعض آثارها وأشكالها عندما نشاهد أطلالهم في بلاد الغرب


وأما الرومان أهل الامبراطوريات والسيادة فإنهم الغوا مبدأ حضارة الفكر والخيال والالهة و..و...و... وانتقلوا الى صفات بهيمية أساسها ان القوة هي المهيمنة وهي المسببة للسيادة والوصول لمايريدون ففتكوا وقتلوا وتوحشوا وبطروا وأسسوا حضارات الجبروت ولمعت اسماء كونان واستريدوس ولوبكس من الجبابرة وفعلا هاموا في المنهج الحيواني البهيمي حتى تأسست نظمهم وتعارفت على كل ماله علاقة بالجسد وشهواته والغوا كل ماله علاقة بالخيال والفكر والاحلام ..

ثم بعد هذا الظلام المركب في تلك الحقبة الاولى من عصور الظلام تمايزت الفئتان وصار لكل توجهه الخاص وكان الفلاسفة والخياليون يتحاشون الجبابرة والطغاة ويتخفون عنهم في عزلة


ثم أذن الله بنوره أن يسطع في آفاق ذلك الظلام الموحش وبعث النبيين الواحد تلو الآخر لينقذ هذه النوعيات البشرية الضالة والمنحرفة ونزلت الآيات والعبر ومع كل نبي ومع كل رسول نرى أحسن القصص تسطر لهداية البشرية وكان أن بعث خليل الرحمن إبراهيم وسط هذا التلوث فرأى جبروت النمرود وفرعنة ملك مصر وفجور قوم لوط وذريته تتنامى من لدن إسحاق واسماعيل عليهما السلام وإذا بعد بشارة المؤمنة سارة بإسحاق يبشرها الملائكة من ورائه بيعقوب (إسرائيل) ذلك النبي المبارك ابو يوسف الذي غير كيان مصر بالايمان والامانة وصعد نجم بني إسرائيل في ذلك الزمن بإيمانهم وصبرهم وعاشوا في رغد عجيب في ظل عرب فلسطين واقباط مصر إلى أن جاء جبروت فرعون وارسل اليه موسى واخوه هارون وصار بينهم ماصار بأمر الله وقضائه واتم الله نوره وقضى على اهل الكفر والفساد ..


رد مع اقتباس
قديم 08-20-2006, 05:03 PM   رقم المشاركة : 5
الكاتب

xavi

Registered User

الصورة الرمزية xavi

xavi غير متواجد حالياً


الملف الشخصي









xavi غير متواجد حالياً


إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى xavi إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى xavi

مشاركة: رجال غيروا التاريخ

وبعد تلك اللحظة التاريخية الحاسمة ظهرت حقيقة جديدة فيمن يسمون انفسهم بنوا اسرائيل

لقد انكشفت فيهم صفات غريبة لم تكن معروفة عن ذلك الشعب المؤمن الصابر على العذاب والذي يفترض ان يشكر الله على النجاة من بطش فرعون وجنوده بالايات والمعجزات امام اعينهم

فظهر قنوطهم وعدم ثقتهم بربهم عندما رأوا فرعون وجنوده
وظهرت سرقتهم من الحلي التي اختلسوها من قوم فرعون

وظهر انتكاسهم بعد اتباع السامري (المسيح الدجال)
وظهرت وقاحتهم بعد عصيانهم لهارون من عبادة العجل
وظهرت جرأتهم وعنادهم بعد عصيانهم لموسى ان يقتلوا انفسهم
وظهرت ردتهم وكفرهم حين قالوا ارنا الله جهرة
وحين قالوا عزير ابن الله
وحين قالوا حنطة
وحين اعتدوا في السبت
وحين دخلوا الباب بعجائزهم دون سجود لله

ثم الكفر الصريح حين قالوا اذهب انت وربك فقاتلا انا هاهنا قاعدون

ولا يزال حلم الله بهم وتلقينهم العبر وتسجيل المواقف عليهم حتى اعلنوا الكفر الصريح هنا قال موسى (إني لا املك الا نفسي وأخي فافرق بيني وبين القوم الكافرين) فحرم الله عليهم القدس وضاعوا في التيه والله المستعان

هذه صفاتهم التي من أجلها لعنهم الله
وغضب عليهم
وجعل منهم القردة والخنازير وعبد الطاغوت
واخذتهم الصاعقة ورفع الجبل فوقهم كالضلة ليدكهم دكا اذا لم يسجدوا
ثم يقسم الله ان يسلط عليهم من يسومهم سوء العذاب الى يوم القيامة


وفعلا رأينا ذلك من البر والفاجر من المؤمنين والكفار الجميع يكرههم ولايطيقهم ويفتك بهم اشد الفتك إن قدر عليهم

وما بختنصر وهتلر ببعيد


هذه النهاية لهذا الصنف الذين قالوا في البداية لربهم (إنا هدنا إليك) حين كانوا مؤمنين صابرين ثم اختتمت نهاية بالمغضوب عليهم والعياذ بالله

انهم أجبن البشرية واحرص الناس على حياة (ولتجدنهم احرص الناس على حياة ...)
إنهم أكثر الناس كذبا (يحرفون الكلم عن مواضعه)
إنهم اكثر البشرية خيانة وغدرا (فبما نقضهم ميثاقهم لعناهم وجعلنا قلوبهم قاسية) (ولاتزال تطلع على خائنة منهم إلا قليلا)
واكثر البشرية غرورا وكبرياء فقد قصروا الجنة فقط لهم وادخلوا النصارى فوق البيعة من باب المجاملة ثم نسفوهم بعد ذلك بقولهم (وقالت اليهود ليست النصارى على شيء)

هذا وهم يتلون الكتاب

طبعا من كانت هذه صفاته ...

ومن كانت هذه نهايته وهذه طبيعته واخلاقه وهذا مصيره عند الله الذي توعده به فكيف بالله سيعيش هؤلاء وعلى ماذا سيكون لهم هدف او قيمة في الحياة وماهي لزمتهم في الوجود ان كان ختم الله عليهم بهذا المصير

إذا عرفنا هذه الحقائق سنختصر مشوارا كبيرا في طريقنا

فبالله عليكم ...


أمثال هؤلاء وهم يعلمون مصيرهم سلفا في كل زمان ومكان ..

حين يمسكون قلما يسطرون به التاريخ ماذا سيكتبون


هل سيكتبون لكم انهم ملعونين إلى يوم القيامة

هل سيكتبون لكم حقيقة انفسهم وما اوصلوا انفسهم اليه وما اختاروه من مصير

هل سيعيشون راضين بهذا المنظر القذر ويعيشون تحت شماتة البشرية عبر الازمان بانتقام الله منهم

بالتأكيد ..... لااااااااااااا

إذن كيف سيواجهون الحياة وينالون ما اشتروه من وحل مقابل مادفعوه من ثمن باهض من كرامتهم وايمانهم الى كفرهم وذلهم وحقارتهم

هل سيجعلون دفة التأريخ تسير وفيها فضائحهم هكذا ليعرفهم الناس فيخسروا الدنيا التي اشتروها بثمن بخس فوق خسارة الآخرة

بالطبع لاااااااااااااااااااااااا



إذن كيف سيعملون .. طبعا لامجال للنظافة والعودة .. وهم مصرون على الاستمرار في الوسخ لأنهم يألفون القاذورات وادمنوها


لامجال إلا بتحريف التاريخ واستغلال صفة من صفاتهم فهم على سابق خبرة بالتغيير والتزييف ..

الم يتجرأوا حتى على كتب الله المنزلة من السماء

فكيف بالتاريخ المسكين انه اخف شأنا لديهم من تحريف كتب السماء وشرائع الدين

لذلك لابأس من استخدام ميزتهم تلك - وبئس الميزة - ومتابعة كل مايفضحهم او يذلهم او حتى يمسهم بشيء من القهر والعجز والضمور ليشوهوه ويصفوه بماليس فيه بالزيادة والغلو تارة حتى مسوا الانبياء واوصلوهم الى مقام الربوبية وتارة بالتنقص حتى حرشوا جبابرة الملوك لقتل الانبياء بغير حق فضلا عمن هم دون الانبياء من الصالحين


هنا فقط نستطيع ان ندرك اننا وسط لعبة قذرة هم من صممها وادخلها بين تراثنا من عجائب وغرائب المناكير حتى يخلطوا السم بالدسم والطيب بالسيء فيضيع الحق ولاندري ماهي الحقيقة .... وهذا ديدنهم قاتلهم الله ولهم اذناب مستمرة ومتخصصة في هذا المجال وفي منظمات وادارات خاصة ومرتبة للعب دور التزييف حتى هذا الزمان لعنهم الله

طيب وبعدين ايه علاقة هذا بالموضوع


رد مع اقتباس
قديم 08-20-2006, 05:04 PM   رقم المشاركة : 6
الكاتب

xavi

Registered User

الصورة الرمزية xavi

xavi غير متواجد حالياً


الملف الشخصي









xavi غير متواجد حالياً


إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى xavi إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى xavi

مشاركة: رجال غيروا التاريخ

استعرضنا فيما سبق منهجية اليهود في كتابة التاريخ والتي تعكس صفاتهم المفضوحة من كذب وافتراء وتحريف من أجل عدة أهداف ..

1) إخفاء حقيقة المصير الالهي لهم بالانتقام وسوء العذاب إلا من انقذ نفسه بكسر غرورها والانصياع والايمان بالنبي الأمي عليه الصلاة والسلام

2)محاولة التشويش على بقية الاصناف البشرية سواء الموعودة بالنصر وهم (المسيحيون الصادقون الموحدون المضطهدون في السابق ) ثم المصطفون من اتباع خاتمة الرسالات (المسلمون)
وهدفهمه من هذا التشويش متعلق بالهدف السابق من اخفاء مذلتهم وحقارتهم وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم ( نحن الآخرون .. الأولون يوم القيامة) وهؤلاء اليهود هم الأولون في الدنيا والآخرون يوم القيامة قاتلهم الله .



3) محاولة التملص من حقيقة الخواتيم فالمسيحيون بدأوا ضعافا في قوتهم اقوياء في دينهم ثم انزلهم الله في بلاء واختبار لاختيار الدنيا او الآخرة وهنا انقسموا فمنهم من آمن ومنهم من كفر ... فمن اختار الدنيا كان طريقه مع اليهود ثم الى النار ومن اختار الآخرة عرفوا الحق واتبعواه ودخلوا في الاسلام تابعين للنبي الامي صلوات الله عليه وتركوا الدنيا لمن أرادها فاتاهم الله ثواب الدنيا وحسن ثواب الآخرة (ليسوا سواء من اهل الكتاب امة قائمة يتلون آيات الله اناء الليل وهم يسجدون) فعجبا لهم ماذا كانوا وكيف صاروا بين عشية وضحاها وعند النهاية يتمايزون وتكون الاكثرية لاهل الدنيا والفاصلة في الملحمة الكبرى التي ندافع فيها نحن المسلمين عنهم في اخر الزمان ونفديهم ويموت ثلثنا في سبيل الله وهم اعظم الشهداء عند الله ويخون ثلثنا لايغفر الله لهم ابدا ويثبت ثلثنا مع المؤمنين المسلمين ممن كان على المسيحية وينصرهم الله في اخر الزمان (ولعلي افرد لذلك موضوعا مستقلا بإذن الله)

أما خاتمة اولئك المغضوب عليهم فهي باختيارهم الذل والهوان والخوف في الدنيا والعذاب الأليم يوم القيامة وقد اقسم رب العالمين ان يسلط عليهم الى يوم القيامة من يسومهم سوء العذاب ...

وهذا مسطر ومدون ليس في القرآن فقط بل حتى في كتبهم السماوية ولذلك فهم يشعرون معنا نحن بالذات بالغيض الشديد والحقد تجاه اي تكريم نناله من ربنا ..

ويحاولون بشتى الوسائل (وهذا الكلام مهم ) ان يغيروا ويبدلوا كل نقطة جميلة تسود وجههم وتفضحهم من كاشفي الحقائق والذين من بينهم هذا الملك العادل الفاتح الذي خيب آمالهم وآمن بالله الواحد ولم يقف هنا فقط بل فتح الامصار مشرقها ومغربها ليدخل الناس في الدين الصحيح الذي آمن به وهو آنذاك التوحيد على ملة عيسى ويحيى وزكريا الذين تجرأ عليهم الملوك والجبابرة بايعاز من اليهود انفسهم لأنهم يريدون ان يطفئوا نور الله خابوا وخسروا اجمعين


عموما لعلي لا ازيد فيما سبق سوى كلمة تذكيرية سريعة ...

لا تجعلوا ما تقع عليه اعينكم من كتب الغربيين وكأنه مسلمات لمجرد انه يحكي تاريخ الاقليم الذي يعيشون فيه الآن لأنهم لا ايمان لهم ولا عهد ولاميثاق ومن تطاول وتجرأ على كتاب منزل من السماء فلن يخجل من تحريف تاريخ حصل على الأرض فمابالكم حين يفعل ذلك لهدف صريح وواضح فضحته ايات الله في القرآن من محاولة مستميتة لتغيير سنة الله والله لهم بالمرصاد وجعل نفوذهم في هذا المجال (التزوير ) من اجل امتحان المؤمنين ...


رد مع اقتباس
قديم 08-20-2006, 05:06 PM   رقم المشاركة : 7
الكاتب

xavi

Registered User

الصورة الرمزية xavi

xavi غير متواجد حالياً


الملف الشخصي









xavi غير متواجد حالياً


إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى xavi إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى xavi

مشاركة: رجال غيروا التاريخ

اطلعت على مقولة عجيبة لأحد السلف السابقين ورأيت شواهد لها عند الطبري وابن كثير ان الذين استطاعوا ان يحكموا الأرض كاملة أربعة

منهم اثنين مؤمنين
واثنين كافرين


أما الكافران فهما :

شداد بن عاد
والنمرود بن كنعان (وقيل في رواية اضعف ان الثاني بختنصر)


وأما المؤمنان فهما :

سليمان عليه السلام
والثاني الاسكندر الأكبر ذو القرنين


هؤلاء الأربعة هم الذين جاءت الروايات بأنهم كانوا ملوكا على الأرض من مشرقها الى مغربها

وأعظمهم في الحكم على الإطلاق هو نبي الله سليمان عليه وعلى نبينا وسائر الانبياء الصلاة والسلام وهذا بشهادة نص القرآن الكريم حين دعا ربه وقال (رب اغفر لي وهب لي ملكا لاينبغي لأحد من بعدي)
كان الأعظم لأنه ورث الملك والنبوة والحكمة من داود فهو فوق انه ملك هو نبي الله وأوتي الحكمة العجيبة الخالدة وفوق كل ذلك اعطاه الله مالم يعط احدا من الخلق وهو ملك الجن وتسخير الرياح والمخلوقات والحيوانات وكافة ماخلق الله تحت ملكه وحكمه عليه السلام فأي ملك اعظم من ذلك فحتى الشياطين تخدمه وتنصاع راغمة له وهي مغللة بالاصفاد فيالله ما اعظم كرمه سبحانه وتعالى

ولذلك نجد من كلام نبينا محمد صلى الله عليه وسلم تقريرا لهذه الحقيقة التي لم تكن الا لسليمان من ربه ومولاه سبحانه استجابة لدعائه ومن الامثلة حين امسك النبي صلى الله عليه وسلم بالشيطان من رقبته وهو يحاول اشغال المصلين وقد لاحظ الصحابة تغير حركة النبي صلى الله عليه وسلم فاخبرهم بذلك ثم قال (لولا دعوة اخي سليمان لجعلته مربوطا يلعب به صبيان الانصار في الشوارع ) او كم قال صلى الله عليه وسلم


وأما شداد بن عاد فهو ملك عاد ويرجع اليه نسبهم فقد وصل بهم الجبروت الى حكم جميع الأرض من مشارقها ومغاربها وكانوا مشهورين بالبطش الرهيب والجبروت العتيد ووصل بهم البطر الى انهم يقطعون اعظم الصحاري وهناك يبنون آيات عجيبة لاتوصف من البناء فقط لأجل أن يعلم كافة البشر ان فلان بن فلان منهم قد مر من ذلك المكان هكذا يبنون بكل ريع يعبثون وحين استحكموا بالارض بدأوا يحاولون البحث عن سر الخلود وانشأوا لأجل ذلك مصانع خاصة للبحث عن الخلود الأبدي حيث لم يبق لهم ما يعكر لهم حياتهم سوى الموت وهذا بنص القرآن على لسان نبيهم هود وانظروا الى العجب العجاب (الم تر كيف فعل ربك بعاد ارم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد ) وهذا نص كلام هود عليه السلام لقومه (اتبنون بكل ريع تعبثون وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون وإذا بطشتم بطشتم جبارين فاتقوا الله )) هكذا كانوا نعم ويكفيكم ان تدركوا فقط مدى ماوصلوا اليه من عظمة ان تقارنوا هذا الوصف لهم بوصف فرعون مثلا والذي كان اعظم ملوك مصر اولئك الذين تركوا تراثا بنائيا وعمرانيا فريدا اعتبره اهل الارض احد العجائب السبعة بل اعتبروا ثلاثة من آثار فراعنة مصر من العجائب السبعة في الكون ومع كل ذلك حين يشيد رب العالمين بقدرة أناس على ابداع التصنيع والبناء والعمران لايذكر فرعون ولا مصر ولايعتبرهم شيئا امام قدرة عاد في البناء والتصنيع هم واحفادهم ثمود يالطيف

هنا فقط ندرك ماوصلوا اليه من عظمة

وأما حاكم بابل النمرود كان الحاكم الأعظم على العالم في زمنه لذلك وصل الى ادعاء الألوهية والعجيب ان القرآن حين يصف احد الملوك يأتي الوصف تارة بالنكرة مثل (وآتيناه ملكا) (وآتاه ملكا) وأحيانا يأتي مقرونا بحرف تبعيض مثل كلمة (من) (من الملك) إلا عندما جاءت قصة النمرود جاء السياق القرآني في ذكر كلمة الملك بالاطلاق (أن آتاه الله الملك) وكأنه الملك الواسع على الأرض وليس بعضا منه او شيئا منه والله غالب على أمره سبحانه مالك الملك يؤتي الملك من يشاء وينزع الملك ممن يشاء ويعز من يشاء ويذل من يشاء بيده الخير وهو على كل شيء قدير

وأما الرابع فهو صاحبنا هنا الاسكندر الأكبر ذو القرنين

وقد يسألني أحدكم كيف وصلت الى هذه الحقيقة وباي وجه اسميه بهذا الوصف الذي يحوي كل الاسماء المتضاربة (الاسكندر) (الأكبر) (ذو القرنين) بل وأزيدكم في الاسم كمان (المقدوني)



طيب ايه الحكاية

وازاى بقت

وكيف نجمع الكلام على بعضه


رد مع اقتباس
قديم 08-20-2006, 05:08 PM   رقم المشاركة : 8
الكاتب

xavi

Registered User

الصورة الرمزية xavi

xavi غير متواجد حالياً


الملف الشخصي









xavi غير متواجد حالياً


إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى xavi إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى xavi

مشاركة: رجال غيروا التاريخ

لقد افادنا أستاذنا عصام بمعلومةمهمة وخطيرة وهي ان هناك من المؤرخين من يستبعد كون الاسكندر الاكبر او المقدوني انه هو الملك المظفر ذو القرنين رحمه الله

واستدل استاذي عصام ببعض النقاط والاسباب مثل اعتبار الاسكندر الاكبر جبار وشديد مما نترفع عن وصف الملك الصالح ذي القرنين به ...


وقد أحال استاذي عصام الى العلامة ابن كثير في تاريخه رحمه الله تعالى (البداية والنهاية) للبرهان على هذا التفريق ..

وما سأذكره هنا اربع او خمس قضايا رئيسية لندرك ونعرف الحقيقة من خلالها بإذن الله
وأرجو منكم الدعاء لتلميذكم ان يوفقه الله تعالى للصواب وان يغفر لي الزلل والتقصير ..

فأقول وبالله التوفيق ..

أولا .. ماهي تلك النقاط الخمس باختصار
1) تناول تاريخ ابن كثير باعتباره هو الشاهد هنا والنظر حول ماهي الظروف التي سادت في فترته و زمنه وأثرت على تدوين الوثائق وخاصة التاريخية والفكرية منها وماذا كان منهج ابن كثير حولها لضمان سلامة التوثيق . وماهو موقفه من النقل عن الاسرائيليات كمرجعية تاريخية عن السابقين قبل الاسلام

2) ذو القرنين هو شخصية لها اعتبارها وانتماؤها عند اهل الكتاب بدليل سؤالهم للرسول عنها (ويسألونك عن ذي القرنين) ولو اعتبرنا افتراضا ان الاسكندر الاكبر وذا القرنين شخصين مختلفين
فهنا نستنتج اننا كما وجدنا عندهم ترجمة تاريخية للاسكندر الاكبر فلابد ان نجد ايضا ترجمة تاريخية لذي القرنين كذلك .. بل وبشكل اكثر شهرة وارتباطا وانتماءا .. اليس كذلك

3) الاغريق والرومان عصران تاريخيان مستقلان ومنفصلان ولكل منهما نمطه وعقائده ومظهره الحضاري وعند معرفة خصوصياتهما سنكتشف كيف كان يسير قادتهما في الحروب والتوسع الاقليمي وعندئذ سنعرف عن هذه الشخصية التي معنا بشكل اكبر وتفصيل اكثر ونكتشف من شخصيتها الى اي الحضارتين تنتمي حقيقة مع الاخذ في الاعتبار ما نقله المؤرخون

4) مقياس العظمة والبروز له اسباب واعتبارات ونتائج ..

وشهرة الوحوش البشرية لم تنتقل من جيل وحضارة الى اخرى بصيغة التمجيد وخلود السيرة ابدا .. وانما كانت ترميزا للسوء والشر ويتداولها الناس بالسب والاشمئزاز دون اخذنا هنا مسألة الاعتقاد والديانات في الاعتبار وانما من ناحية بشرية بحتة
ومن هنا نفرق جيدا بين الشخصية البربرية الجبروتية الهائجة وبين الفاتحين والعظماء اصحاب الاهداف التي مجدهم بسببها المؤرخون

5) منهجنا كأمة مسلمة خاتمة خالدة وماينبغي علينا في النهاية من كل هذه الحوادث التاريخية بكافة ما يسطر خلالها من اسماء واشخاص وما يقال عنهم من اوصاف


رد مع اقتباس
قديم 08-20-2006, 05:10 PM   رقم المشاركة : 9
الكاتب

xavi

Registered User

الصورة الرمزية xavi

xavi غير متواجد حالياً


الملف الشخصي









xavi غير متواجد حالياً


إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى xavi إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى xavi

مشاركة: رجال غيروا التاريخ

وتذكرت احد الدعاة المسلمين وهو دكتور راغب السرجاني ،

وعن طريقه صراحة تعرفت لما يعرف


" بجريمة تزوير التاريخ " والعجيب انه تحدث عن احداث

تاريخية اسلامية

يعني ليست بعيدة كما هو الحال مع الاسكندر .. هذه الاحداث

كنا نسلم بها انها حقائق لا جدال ابدا فيها ولكنه باسلوبه الفذ في طرح الحقائق

اثبت لنا فعلا انها احداث زيفت وكتبت بتزييف لكي تشوه تاريخ الاسلام


ولهذا في الحقيقة اصبحت اكثر قابلية للإقناع عندما يتعلق الأمر بحوادث

تاريخية نأخذها كمسلمات نحن دون ان ندري لانها تأتينا من مصادر نثق بها

احيانا والأصح اننا في غالبية الاحيان نأخذ الأمور كحقائق دون ان نعرف مصدرها

ومع الوقت تتحول لحقيقة ثابتة لدرجة أن اي منا لا يفكر حتى ما هو مصدرها او

مصدر الصدق بها ....

ولكن استاذي العزيز انا اريد ان استفسر منك اكثر قليلا ...

وبفرض ان تاريخ الاسكندر الاكبر تعرض للتزوير او التززيف من اليهود ...

لي بعض الاسئلة ،،، اولا : ما السبب الذي يجعل من اليهود يزيفون تاريخ الاسكندر الاكبر

مثلا لكي لا نقول نحن عنه انه ذو القرنين

ثانيا : بالنسبة لنا كمسلمين انا لا ارى فارقا بأن نعتبر الاسكندر الاكبر او غيره ذو القرنين

يعني ما الفارق بالنسبة لنا اذا كان الاسكندر هو ذو القرنين ام لا اظن هذا شيء لا يمثل

اي فرق لان القصة ذكرت في القرآن الكريم لسبب آخر ....

ثالثا : كيف استدل الآخرين ان الاسكندر الاكبر هو ذاته ذو القرنين يعني ما هي الدلالات

على ذلك ، لا بد انه من المستحيل ان يزيف تاريخ بشكل كامل دائما تظل هناك بعض الثغرات

التي لا ينتبه لها البعض ..


رابعا الم يكن ارسطو كما هو معلوم استا الاسكندر الأكبر ، ومعنى ذلك ان الاسكندر

تأثر بالفكر الفلسفي اليوناني آنذاك وهو حتما بعيد عن التعاليم الآلهية.. فكيف يتفق هذا

مع كون الاسكندر هو ذاته ذو القرنين .....





أما عن اليهود.... فحسبي الله ونعم الوكيل فيهم... ولا حول ولا قوة إلا بالله

ما هذا الشر الذي يمتلئون به وبعدين فيهم جهد بصدق يعني تشوف

كل هذه الجهود منهم لتزوير وتزييف التاريخ ، والجهود لجعل حياة البشر

كلها دمار وفتن والخ .... بصدق انهم ألعن من ابليس عادهم


رد مع اقتباس
قديم 08-20-2006, 05:12 PM   رقم المشاركة : 10
الكاتب

xavi

Registered User

الصورة الرمزية xavi

xavi غير متواجد حالياً


الملف الشخصي









xavi غير متواجد حالياً


إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى xavi إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى xavi

مشاركة: رجال غيروا التاريخ

س ما السبب الذي يجعل من اليهود يزيفون تاريخ الاسكندر الاكبر مثلا لكي لا نقول نحن عنه انه ذو القرنين

السبب يا أستاذي يتلخص في نقاط :
1) أن بداية سؤالهم للنبي صلى الله عليه وسلم كان من باب التحدي وفرد العضلات أمامه
ففوجؤوا بجواب ينزل من السماء في آيات معجزات اظهرت مدى صغرهم وذلهم حتى في علومهم
حيث جاء في ال (قل سأتلوا عليكم منه ذكرا)
تخيل فقط (منه ذكرا)
وهذي الذكرى البسيطة كانت اشمل واكثر واعظم مما يعرفونه هم عن ذي القرنين
فكيف لو جاء الجواب بالتفصيل

2) عادة اليهود انهم في البداية يستعرضون العلو والانتظار للموعود
ثم اذا جاء ضد مايريدون ويشتهون ينقلبون فورا على نفس هذا الموعود الذي كانوا قبل قليل يستبشرون به .. شهد عليهم موعود عيسى ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم ومثله سائر الاحداث والخطوب ..
فتخيل كيف كانوا يصيحون ويصرخون على العرب ويهددون ويتوعدون ببشارة ظهور النبي الخاتم الذي سيقودهم لملك الارض كلها بل والثقلين اجمعين ثم يتابعون الاثار ويسكنون المدينة ويفعلون ويفعلون .... حتى اذا بعث النبي صلى الله عليه وسلم وتيقنواانه هو اقسموا الايمان على عداوته والكيد له لأنه لم يخرج كما يشتهون
وصدق فيهم (أفكلما جاءكم رسول بما لا تهوى انفسكم استكبرتم ففريقا كذبتم وفريقا تقتلون).. (ولما جاءهم كتاب من عند الله مصدق لما معهم وكانوا من قبل يستفتحون على الذين كفروا فلما جاءهم ماعرفوا كفروا به فلعنة الله على الكافرين)
فاذا كان هذا ديدنهم في نفس الدين فكيف بالله عليكم سيكون حالهم مع ما هو دون ذلك

3) مشكلة قصة ذي القرنين انها احرجتهم وفضحت تخلفهم وعدم مصداقياتهم لأنهم يتخبطون في الكلام عنها ويدحشون فيها من الاساطير ماتمليه عليهم اهواؤهم واخطر مافي القصة ارتباطها بقضيتين :
الاولى عدم ذكر اي فئة من الفئات الثلاث التي يقابلها ويواجهها بمدح خالص يعني قوم مخلوطين يستفتحهم بالتهديد بالعذاب على كل من ظلم وكفر وفجر ولم يؤمن وبالاحسان للمؤمنين فقط منهم بالقول والمعاملة وقوم ليس لهم من دون الشمس ستر وقوم لايكادون يفقهون قولا فياترى من من هؤلاء كان اليهود ههههههه اعتقد انهم لو ادركوا انفسهم وفكروا قليلا لما سألوا ذلك السؤال حتى لايقعوا في هذا المطب خاصة وهم يزعمون انهم شعب الله المختار الذي ليس فيه اي نسمة الا وهي من الصفوة المختارة واعتقد انهم فعلا الشعب المختار ولكن ياترى مختار لأجل ماذا اعتقد انكم تعرفون ماذا اختار لهم قاتلهم الله .

القضية الثانية : ارتباط القصة بحوادث غيبية في آخر الزمان وهذا يجعلهم ينتفضون رعبا لأنهم يعلمون يقينا ان النهاية ضدهم وانهم بهذه الامور سيبدأ معهم العد التنازلي للدمار والهلاك والذل الدنيوي والاخروي ويالغبائهم وحقارتهم حين باعوا كل المستقبل وضحوا بكل الكرامة في الدنيا والآخرة من اجل ايام معدودة يعيثون فيها فسادا كتمثيلية حقيرة يعبرون فيها عن العلو الكبير .. شاهت وجوههم
طبعا مجرد ان اترك اخي القارئ الكريم واختي القارئة الكريمة يتخيلون مجرد العيش في هذا المصير الذي سبقه القسم من رب العالمين ليسلطن عليهم من يسومهم سوء العذاب الى يوم القيامة او مجرد العيش وسط قوم حكم عليهم رب العالمين انهم المغضوب عليهم انهم الملعونون على لسان انبيائهم انهم الفجرة الكفرة انهم شر البرية انهم حاملوا لواء الذل والمهانة في الدنيا والاخرة انهم اتباع المسيخ الدجال انهم وانهم وانهم مجرد اني اتخيل الحياة وسط هذه الزبالة يجعلني اتمنى الموت ولا اطيق مجرد التنفس وسط هذا الوباء البشري القذر
فكيف بالله استطاعوا تجاوز هذه الحقيقة المصيرية التي طبعت على جباههم
ليس هناك حل لهم سوى التحريف والتزوير خاصة للتاريخ لأنه يعورهم ويؤلمهم ويجدد القيح في جروحهم من فترة لأخرى فما إن يطمئنوا ان كذبهم انطلى على حقبة زمنية وبدأت الامور تسير في صالحهم الا ويفاجأون بحادث يعيد الى ذكرياتهم كابوس الدمار المسطر وسط لعنات انبيائهم وهم يخبرونهم بمصيرهم المستقبلي الاسود


هنا فقط يجدون انفسهم يموتون ويقتلون في كل عام وفي كل يوم وفي كل لحظة مرات ومرات فسبحان المنتقم الجبار ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين (سنستدرجهم من حيث لايعلمون واملي لهم ان كيدي متين)


طيب ايش الحل

الحل كالتالي:

غيروا ياقوم وحرفوا واكذبوا وتمادوا في الايهام والدجل والتغيير لكل حادثة تذكرنا بهذا المصير وابدأوا بهؤلاء الخبلان الذين حولنا من اخواننا فلنبعد عنهم كل حقيقة وكل اثر ماض او مستقبل يكشف المصير .. اصنعوا لهؤلاء الضالين كل ما يجعلهم يستحقون عن جدارة لقب (الضالين) ولا يهمكم انكم تسبون الههم وربهم وتقولون على امه بهتانا وقولا عظيما حتى وان زعمتم انكم تفتخرون بقتل الههم وربهم وصلبه لا يهم كل ذلك فهم خبلان (ضالون) نشتريهم ونبيعهم كما نشاء ووفق مانشاء وندحلسهم بقليل من الكذب والدجل بدءا بتحريف رموز الدمار التي لديهم في اناجيلهم بانها حروب مقدسة وتحويل ارمجيدون من بداية الهلاك لبني اسرائيل الى بداية النصر وهات من تخاريف الهنود والف ليلة وليلة حين يحل الدمار نعم بسبب ارمجيدون ولكن انتم يا خبلان أقصد يا (ضالون) ستكونون فوق السحاب والغمام بين يدي ابن الرب ( حاشا كأنها من حكايات الف ليلة وليلة وعلاء الدين والمصباح السحري) حيث سيرفعكم (بعد نزوله من السماء) ويجعلكم تتفرجون على الارض وتضحكون منها وهي تدمر الاميين وسائر شعوب الارض الا انتم و(وطبعا الشعب المختار )

هكذا اخي الباشا واخوتي جميعا يلعبون بعقول الخبلان الذين لو كان فيهم ذرة انتماء لعقيدتهم التي يسمونها مجازا (دين) اقول لو كان هناك ذرة انتماء لمعتقداتهم لما تركوا اولئك الذين قتلوا ربهم بزعمهم واهانوا شرف ومقام امه باسوأ الالفاظ كما هو مسطر لديهم وفضحهم به القرآن فكيف يطيقونهم او يتركونهم يلعبون بهم هكذا

ولكن كل شيء مقبول بعد الضلال المبين والعياذ بالله ..


ماعلينا

المهم نعرف مما سبق لماذا يحرفون وبالذات مالذي سيقع عليهم لو اقروا بقصة ذي القرنين وتركوها تمضي هكذا امام البشر لأنها ستفضحهم من عدة جهات فماكان منهم سوى زعزعة ومعمعة تلك الشخصية لتضيع في عدة تصورات متناقضة حتى لايبقى لها أي تصدير او تحليل او اقتباس او اعتبار قاتلهم الله

ولكن هم قالوا وقالوا ولعبوا وحرفوا .. وسحروا اعين الناس بكفرهم

ونحن نقول (ما جئتم به السحر إن الله سيبطله إن الله لا يصلح عمل المفسدين )

والايام بيننا ويا كثر الكروت التي ستتساقط في الزمن القادم وقاكم الله من شر الفتن ماظهر منها .. وما بطن


لعلي احاول في الاسئلة القادمة ان اختصر قبل ان تضربوني

والى حينه تقبلوا منى عاطر التحية والتقدير


رد مع اقتباس
قديم 08-20-2006, 05:13 PM   رقم المشاركة : 11
الكاتب

xavi

Registered User

الصورة الرمزية xavi

xavi غير متواجد حالياً


الملف الشخصي









xavi غير متواجد حالياً


إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى xavi إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى xavi

مشاركة: رجال غيروا التاريخ

وكل ذلك بسبب انه اصبح رمزا لاعجاز القران وبرهانا على سمو الاسلام ومصداقية الرسالة الخاتمة التي يعادونها
إذن لابد من التخلص من هذه الوثيقة التاريخية باي شكل ..

مبتدئين بماهو متفق عليه من وجود شخصية تاريخية اسطورية عظيمة في الحروب استطاعت ان تملك الارض من مشرقها الى مغربها

ثم بدأ التزوير

ففئة تقول انه اغريقي وفئة تشكك انه روماني وفئة تقول انه ملك فاتح وفئة تشكك انه نبي ملهم من الله وفئة تسميه ذا القرنين وفئة تربطه بالاسكندر وفئة تنسبه الى مقدونيا وفئة الى رومانيا وفئة تربط اسمه بالاعظم او الاكبر وفئة تغير وهكذا تجد ان كل هذه المتغيرات والمتضاربات تحوم حول شخصية عظيمة معتبرة عندهم كرمز خالد

وهنا لابد ان نتعجب لماذا قبل سؤالهم للنبي صلى الله عليه وسلم كانوا متفقين تماما على شخص واحد عظيم كنبي اسمه سليمان ابن داود وشخص واحد عظيم كملك فاتح اسمه ذو القرنين

ولماذا لم يظهر هذا التلون والتضارب الا بعدما جاء الجواب والتحدي في القرآن


اذا عرفنا كيف يفكر هؤلاء سنعرف اساليبهم ومؤامراتهم .. والمصيبة انك لا يمكن ان تعول على المسيحيين كما يطيب لهم ان نسميهم لأنهم يفتقدون ابسط الاليات للتوثيق والثقة في المصداقية فكيف آخذ علما من جاهل ففاقد الشيء لايعطيه
وظروفهم التي تعرضوا لها من اضطهاد الاغريق والرومان في اغلب زمانهم وبمباركة من اليهود انفسهم للتنكيل بهم وقتلهم اينما كانوا والبحث عنهم كل ذلك جعلهم غير مؤهلين لاي توثيق تاريخي ابدا حتى في اصول دينهم وكتبهم المقدسة ..

هنا فقط سندرك لماذا حرص اليهود على تشتيت تلك الشخصية وتمييعها والباسها في بعض الادوار ثوب البطش والتنكيل وفي بعضها ثوب الجنس والهبوط الاخلاقي الذي وضعوه لمن هو اشرف وارفع قدرا من ذي القرنين نفسه بل تجرأوا ووصلوا لوصف الذات الالهية بالسوء قاتلهم الله انى يؤفكون


رد مع اقتباس
قديم 08-20-2006, 05:14 PM   رقم المشاركة : 12
الكاتب

xavi

Registered User

الصورة الرمزية xavi

xavi غير متواجد حالياً


الملف الشخصي









xavi غير متواجد حالياً


إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى xavi إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى xavi

مشاركة: رجال غيروا التاريخ

ثانيا : بالنسبة لنا كمسلمين انا لا ارى فارقا بأن نعتبر الاسكندر الاكبر او غيره ذو القرنين

يعني ما الفارق بالنسبة لنا اذا كان الاسكندر هو ذو القرنين ام لا اظن هذا شيء لا يمثل

اي فرق لان القصة ذكرت في القرآن الكريم لسبب آخر ....))



أنا هنا أؤيد أخي واستاذي على توجهه حيث اننا لانجد اي غضاضة في اعتبارات الاسماء بقدر اهتمامنا بمضامين تلك الاسماء .. والعبرة والعظة من تلك القصص

والقرآن وضح ذلك بكل صراحة وجعل هدفنا من قصصهم يتلخص في :
- العبرة والعظة
- تعميق الايمان بالرسالة النبوية ومصداقيتها

- اعجاز فريد حيث لايمكن للنبي صلى الله عليه وسلم ان يوجد ذلك من نفسه فماكان لديهم إذ يلقون اقلامهم وماكان لديهم في شاطئ الغربي وماكان لديهم اذ يختصمون وما كان لديهم حين ناظر موسى فرعون وحين كلم زكريا مريم وحين دعا يونس في بطن الحوت ولا بجانب يوسف في السجن او في البئر او مع موسى عند الطور ولا عند عيسى حين نزلت المائدة ولا عند ابراهيم حين ناظر النمرود ولا كان عند الذي مات مائة عام ورأى الحمار يعود خلقه من جديد او طيور ابراهيم المقطعة وهي تعود او بقرة اليهود او مع اصحاب الكهف او في جيش ذي القرنين او او او ..

لم يكن هناك ولم يعلم بذلك الا حين نزل عليه الوحي الالهي فسبحان الله العظيم وبحمده
انزل على عبده الذي لاينطق عن الهوى كتابا صدق فيه (ماكان حديثا يفترى)

فلا يهمنا اذن من هو ذو القرنين او ماهو مصدر نشأته او لقبه او اسمه بقدر مايهمنا كيف كان .. والى ماذا يدعو ولأجل ماذا يحارب ويفتح الفتوح .. وماذا جاء عنه في قرآننا الذي نتعبد بتلاوته .


أما سبب القصة فلعلي سبق واشرت اليه :

1) سؤال اليهود عنه من باب التحدي والمفاخرة
2) بيان الاعجاز القرآني وإثبات صدق النبوة الخاتمة

3)العظة والاعتبار واخذ الدروس في عاقبة الامر والسيطرة للمؤمنين
4) اخبار مستقبلية من علامات الساعة ومن اساس عقيدتنا واركان ايماننا
5)إعجاز يبين القصور البشري مهما تطورت تقنياته فلا احد يعلم يقينا اين هم ياجوج وماجوج سوى بالظنون التي لاتغني من الحق شيئا

ولعلي اضيف سببا ظهر مؤخرا وإن كان معلوما في السابق وهو اضافة ورقة جديدة في سلسلة كشف اليهود وتزييفهم وكذبهم ومكرهم وتحريفهم للتاريخ وللدين الحنيف في سائر ازمانه


رد مع اقتباس
قديم 08-20-2006, 05:16 PM   رقم المشاركة : 13
الكاتب

xavi

Registered User

الصورة الرمزية xavi

xavi غير متواجد حالياً


الملف الشخصي









xavi غير متواجد حالياً


إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى xavi إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى xavi

مشاركة: رجال غيروا التاريخ

ثالثا : كيف استدل الآخرين ان الاسكندر الاكبر هو ذاته ذو القرنين يعني ما هي الدلالات

على ذلك ، لا بد انه من المستحيل ان يزيف تاريخ بشكل كامل دائما تظل هناك بعض الثغرات

التي لا ينتبه لها البعض ..))



هناك قاعدة تدفعنا الى اعتبار نقطة هي الاصل وان تغييرها هو مايحتاج الى دليل

فإذا اتفقنا على افتراض معين (ولابد ان يكون مقبولا كان يكون اية او حديث واضح لايحتمل التأويل او توجيها نبويا متفق عليه ) عندئذ نستطيع ان نبدأ منه ثم نحاول ايجاد الدليل والبرهان لما يعارضه او يناقضه ظاهرا لحل الاشكال

والمفترض ان لايحصل ناقض لتلك الاسس الا ويكون منحرفا او مكذوبا او انه يتضمن تفسيرا آخر واتجاها اخر لايتناقض مع اصولنا في التلقي

هذه هي القاعدة في اقتباس التشريع او احكام المكلفين

وكثيرا نجد جملة (الدليل هو عدم وجود الدليل المناقض)

طيب ايش علاقة هذي الطلاسم بسؤال استاذي الحبيب

الجواب ببساطة يكمن في امور متفق عليها من قبل ..

1) الآثار التي اخبرت بتفرد اربعة اشخاص في حكم معظم العالم من مشرقه الى مغربه
2) الروايات التي اخبرت عن حكم الاسكندر الاكبر للعالم اقصاه وادناه

3) تضارب الروايات في وصف هذه الشخصية مابين تمجيد الى حد النبوة وتحقير الى درجة الفسق والفجور والجبروت وهذا اول خيط لكشف الكذب وتعمد بعض الاطراف للتزوير واللعب بهذه السيرة

4)تضارب النشأة والمرجعية مابين روما واليونان (الاغريق والرومان) وهما الحضارتان اللتان كانت لليهود فيهما التلون والتخبط مابين الخفض والرفع والتقريب والتنكيل والموافقة والطرد
5) عدم ظهور اي سيرة تذكر عن شخص اسمه الاسكندر الاكبر فيما قبل العهد النبوي ولو كانت تلك الشخصية كمانقرأ عن سيرته فعلا لكان هو الاولى بالسؤال عنه فلماذا يتركونه ويسألون عن ذي القرنين
ولايصلح هنا ان نستشهد بانه شخصية سيئة وذو القرنين صالح فقد كانوا يسألون الرسول صلى الله عليه وسلم عن الرموز السيئة والصالحة كذلك كما في حديث عائشة مع اليهودية او سؤالهم عن الدجال او غير ذلك مما هو موجود في دينهم وتاريخهم

مما سبق نجد انفسنا مرغمين على اعتبار الشخصية العظيمة الفاتحة هي نفسها شخصية ذي القرنين التي جاءوا يفاخرون بها ويسألون عنها والله اعلم

طبعا كل ماسبق ليس من ضمن المسلمات بل هو استنتاجات وتحليلات للغة القوم وافكارهم واهدافهم
ولعلنا نؤجل الحكم النهائي الى مابعد استكمال استعراضنا لما قاله ابن كثير وقبله ابن جرير الطبري وما نقله لنا كعب الاحبار ووهب ابن منبه وغيرهم من رواة التاريخ رحمهم الله وبعدها نخرج بالزبدة ان شاء الله تعالى ...


وقبل ان اغلق هذه النقطة سأعيد سؤالا هنا اضمنه بين ايديكم

ياترى لو وضعنا هاتين الشخصيتين باعتبار انهما مختلفين في كفة ميزان العصفورة اسعدها الله كرجال غيروا وجه التاريخ

ياترى من هو الاجدر بتلك الصفة
الاسكندر الاكبر
ام ذي القرنين

اقول هذا باعتبار الانقسام جدلا ...

واعيدوا السؤال مرة اخرى بزيادة بسيطة

من هو الاجدر (عند اليهود والنصارى) بالشهرة والحصول على العظمة التي يلقب بموجبها بانه غير وجه التاريخ
الاول ام الاخر
ولماذا


رد مع اقتباس
قديم 08-20-2006, 05:17 PM   رقم المشاركة : 14
الكاتب

xavi

Registered User

الصورة الرمزية xavi

xavi غير متواجد حالياً


الملف الشخصي









xavi غير متواجد حالياً


إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى xavi إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى xavi

مشاركة: رجال غيروا التاريخ

رابعا الم يكن ارسطو كما هو معلوم استا الاسكندر الأكبر ، ومعنى ذلك ان الاسكندر

تأثر بالفكر الفلسفي اليوناني آنذاك وهو حتما بعيد عن التعاليم الآلهية.. فكيف يتفق هذا

مع كون الاسكندر هو ذاته ذو القرنين .....))

قبل أن اجيب على هذا السؤال المهم والخطير وهو يعتبر من اهم شواهد الذين يقولون ان الاسكندر الاكبر لايمكن ان يكون ذا القرنين فكيف يكون ملكا مؤمنا صالحا مع وجود الاصنام والالهة الاغريقية كزيوس وغيرها من الالهة الاولومبية و..و.. الخ
وكيف يكون الاسكندر هو الملك المؤمن ذو القرنين الصالح وهو يقتبس من الفلاسفة امثال ارسطو وغيرهم ...


فعلا مثل هذا جدير بالوقوف عنده مليا ... ولكن

دعونا قبلا نتابع بعض الامور الاساسية في تلك الفترة من الزمن ... ودعونا نجعل اهل الدين السماوي هم المحك في نظرتنا وهم انذاك اليهود او بنو اسرائيل بمعنى ادق
وسامحوني فان هذا المقطع والاستطراد التاريخي لهم طويل لأنه يحكي قصتهم من البداية


1) كان بنواسرائيل مع نبيهم يعقوب عليه السلام في فلسطين يعيشون كما تعيش الشعوب الى ان جاءت المجاعة والفقر في السنين العجاف فجاع الناس وصار حتى ابناء الانبياء يتوسلون ويطلبون الحاجة كما حصل مع نبي الله يوسف في مصر

2) انتقلوا الى مصر وعاشوا في هناء وراحة مع نفوذ يوسف عليه السلام وكانوا تحت حكم ملك مصر انذاك ولعله كان من اصول الفراعنة والله اعلم (والذي يشككني في ذلك البعد الزمني ثم التسمية فلم يكن يسمى فرعون بل يسمى الملك) واما يوسف فكان بمثابة وزير المالية والتخطيط وكان الوزير يسمى العزيز بينما كان يسمى وزيرا عند الفراعنة والله اعلم

3)جاء حكم الفراعنة لمصر وحكم فرعون الكافر وصار بينه وبين بني اسرائيل ماتعلمون فكالهم قتلا وذبحا لابنائهم واستعبادا وتحقيرا شاملا لهم..
وتعلمون ماكان من قصة موسى عليه السلام واخراج بني اسرائيل من مصر الى الارض المقدسة (فلسطين) وكيف كانوا وهم مع نبيهم في غاية الكفر والفجور والعناد لدرجة ان موسى دعا عليهم اجمعين بعد ان بقي معه فقط الرجلان المؤمنان اخوه هارون وصبيه يوشع عليهم اجمعين وعلى نبينا الصلاة والسلام وقيل ان يوشع ولد في التيه بعد حلول غضب الله على اولئك القوم من دعوة موسى عليهم بعد قوله (لا املك الا نفسي واخي) .... (فافرق بيننا وبين القوم الفاسقين)


4) تاهوا اربعين سنة في الارض وهم بجانب القدس على بعد بسيط جدا وذلك انتقام الله منهم على كفرهم وفجورهم ثم اذن الله ليوشع بقيادتهم للفتح في قصة شهيرة وكيف رأوا معجزة الشمس ولم يتغيروا قاتلهم الله وبدلوا قولا غير الذي قيل لهم وعاشوا ماشاء الله الى ان توفي يوشع عليه السلام وبدأ انحرافهم يزداد واشربوا في قلوبهم العجل بكفرهم وتوالت عليهم الانبياء وراء بعضهم تترى بل احيانا اكثر من واحد وبدأوا يتجرأون عليهم ويقتلونهم والعياذ بالله (فبما نقضهم ميثاقهم وكفرهم بآيات الله وقتلهم الانبياء بغير حق وقولهم قلوبنا غلف بل طبع الله عليها بكفرهم فلا يؤمنون الا قليلا)

5) تمكن منهم العماليق (الكنعانيون) وعذبوهم وتسلطوا عليهم وضربت عليهم الذلة والمسكنة فوق غضب الله عليهم وسلبوهم مقدساتهم كالتابوت واموالهم وطردوهم ونكلوا بهم واهانوهم وعادوا يولولون على نبيهم انذاك ان يبعث لهم ملكا ليقاتلوا في سبيل الله ويعودوا للارض المقدسة

6) يخبرهم نبيهم بملك اختاره الله اسمه طالوت على سعة من العلم والدين وعلى سعة في الجسد والقوة وطبعا صدق فيهم المثل ذيل الكلب اعوج لايمكن ينعدل ويكرم والله القارؤون وسامحوني ولكني ارى ان ذيل الكلب اكرم منهم الا قليلا من الذين صمدوا على ايمانهم وكانوا قرابة السبعين الذين بقوا مع طالوت ومن بينهم داود عليه السلام
وتعرفون نهاية قصة حربهم مع جالوت وجنوده

7) يدخل اليهود القدس وتبدأ اول مملكة لهم ويرث داوود ملك طالوت بعد زواجه من ابنته ووفاته ويجمع الله لداود عليه السلام الملك والحكمة والنبوة ولن اخوض في مرحلته من نزاعات اليهود على الملك .. المهم ورثه ابنه بعده نبي الله سليمان عليه السلام ويظهر بنو اسرائيل في اوج عظمتهم انذاك وفي تلك الحقبة يدحشون كل مزاعمهم من بناء الهيكل وادعاء الملكية للارض واستحقاقها و..و.. من مزاعمهم وخراطهم ونسوا ان الارض لله يورثها من يشاء من عباده وان الايمان هو الذي كان محكا للاستخلاف في الارض وليس خراطهم وادعاءهم للخصوصية عند رب العالمين


8) استمروا ماشاء الله لهم ثم فسدوا وافسدوا بعد وفاة نبي الله سليمان بزمن وعلوا علوا كبيرا فسلط الله عليهم من يسومهم سوء العذاب ويجوسون ديارهم فجاءهم كابوس بابل الاول بدءا بالاشوريين ثم الكلدانيين البابليين وكانت البداية هادئة مع حاكمهم صديقيا الذي وضعه البابليون وحاول ان يثور عليهم بعد مدة فجاءه بختنصر ودمر القدس تدميرا كاملا ولم يبق اثر لهيكلهم ولا اي حجر على حجر كما قالوا هم في رواياتهم وبعدما امعن فيهم تقتيلا اخذ منهم اربعين الفا سبايا وعبيد وفر الباقون كلهم عن بكرة ابيهم الى مصر وحرق ماسموه بيت الرب وبيت الملك المقدس ومن نصوصهم في تلمودهم ( تدمير الهيكل لم يكن ليحدث لولا كثرة ذنوب بني اسرائيل وتفاقمها حتى فاقت ذنوبهم حدود ما يطيقه الاله الاعظم)
عندئذ بقي اليهود عبيدا في بابل ومشردين في مصر وعندها فقط بدأوا يدونون التوراة
(تخيلوا بعد 700 سنة من عهد موسى بدأوا يكتبون التوراة )))) هكذا استهتارهم بميراث انبيائهم
700 سنة ولم تكتب مرة واحدة بل تمططوا وكتبوها على اجزاء متفرقة
وبدون اي نظام معين
كل واحد يكتب على حدة

وبإمكانكم احبتي الكرام وسط هذه الفوضى ان تتخيلوا كيف كان المجال فسيحا للتلاعب والتحريف فيما يكتبه او يضيفه الواحد منهم من اقاويل وخرافات وتفسيرات وتأويلات بلا رقيب او حسيب
المضحك ان المؤرخين حسبوا مدة تدوين التوراة فيما بعد وقالوا وصلت الى 400 سنة طبعا ماوفروا فيها كهنة ولا خرافات واحبار وتوابعهم الا ودحشوا اللي فيه النصيب داخل التوراة وباسم التوراة والله المستعان ولا ادري ماذا بقي فيها مما نعتبره كلام الله

احمدوا الله ياجماعة على النعمة اللي انتم فيها وعلى حفظ ربكم لكم بحفظ كتابه وقرآنه لكم


عموما كل ماسبق من حقبة لاعلاقة لها بصاحبنا الاسكندر لان عهده لم يظهر بعد انذاك وحكمهم فيما بعد الفارسيون في العراق وظهرت مملكة الفرس وسمحوا لهم بالعودة للقدس بعدما حرمها عليهم البابليون ولم يرجعوا رفضوا الرجوع للقدس لأنهم تكاثروا في بابل وكانت هي عاصمة الثروة والرفاهية والحضارة والترف فأين شعب الله المختار واين نداءاتهم للارض المقدسة كلها راحت فاشوش بجانب سيدهم ومولاهم وربهم الذي يعبدونه حقيقة (المال والترف) فهو الههم وكذبوا في اي زعم اخر وما اشبه الليلة بالبارحة حتى انك تجد الخنزير اخو القردة شارون اعزكم الله يصيح ويولول على يهود الارض ليهاجروا الى فلسطين واغلبهم معطيه اشكل ههههههههههههه ومترززين في نيويورك وضواحي روسيا وشمال اوروبا وغيرها من بقاع الترف والمال والفروج الشهوانية وسبحان من انطق رسوله واخبر بقتنتهم الحقيقية (الدنيا والنساء) وحذرنا مما اصابهم ولكن سنة الله فينا باقية اذا لازمنا الانحراف كما فعلوا واتبعنا سننهم واتبعتنا سنة الله عليهم نعوذ بالله من سوء المصير



قام اليهود القلة الذين عادوا وبنوا الهيكل مرة ثانية وتسامح معهم الفرس (وسبحان من جمع هذين اللونين على بعض الى هذي اللحظة)
وسمحوا لهم بحكم ذاتي في القدس ولكن بحدود ضيقة وظلوا مائتي سنة في هدوء داخل حدودهم كافين الناس شرهم

الان ماسبق وصل الى عام 400 ق م تقريبا واثناء ذلك ظهر الاغريق (واقصد هنا ظهورهم في المنطقة الدينية اليهودية) وظهر صاحبنا الاسكندر هنا خلال فترة الهدوء وذلك عام 332 ق م


ماذا كان من شأنه حين افتتح الشام وواصل المد لمملكته وماذا كان سائد هناك عند الاغريق من دين وافكار واعتقادات وكيف خرجت لنا الروايات وماذا كان دور اليهود انفسهم في اول محاولة لبعثرة الاوراق وخلطها تاريخيا وسط هذه المعطيات


رد مع اقتباس
قديم 08-20-2006, 05:18 PM   رقم المشاركة : 15
الكاتب

xavi

Registered User

الصورة الرمزية xavi

xavi غير متواجد حالياً


الملف الشخصي









xavi غير متواجد حالياً


إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى xavi إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى xavi

مشاركة: رجال غيروا التاريخ

سأبدأ بالسؤال الذي طرحته لأكشف لكم حقيقة ما كنت اريد واهدف اليه

بافتراض ان الشخصيتين مختلفتين فهنا سنرى ان الاثنين فعلا غيرا وجه التاريخ ..
هذا من عندنا ولو اننا لن نأبه بالاسكندر الاكبر اذا لم يكن هو ذا القرنين لأننا اصحاب منهج واضح في التمييز بين مالدينا من علم تكفل الله بحفظه وبين ماهو مستورد من بني اسرائيل مما اذن لنا فيه ديننا ان نحدث به دون اعتبار للتصديق والتكذيب مادام فيه عبرة وفائدة

أما من جهة اليهود انفسهم .. وهنا مربط الفرس ..
فحتى لو استماتوا بعد العهد النبوي في اظهار ذلك الاختلاف بين الشخصيتين
وحتى لو حاولوا فيما بعد ابراز اسكندرهم وتجاهل ذي القرنين في رواياتهم وقصصهم
وحتى لو حاولوا طمس ما قاله القرآن عن اخطر واحرج نقطة في القصة وهي التمكين في الارض مشرقها ومغربها لسحب بساط العظمة من اي شخصية تاريخية يحاولون ابرازها فيما بعد

اقول حتى ولو حاولوا طمس كل ذلك فلن يستطيعوا الخروج من مأزق ظهور كل تلك الاسماء والاشكال التي وجدناها في كتبهم انها خرجت في عصرهم هم وانهم عاصروهم وانهم كانوا مرتبطين قدرا او قسرا بهم يعني لاصقين فيهم وهنا تأتي الورطة ..


فاذا كان الاسكندر الاكبر كان له كل تلك العظمة وكل تلك الهيلمانة التي نقرأها الان في كتبهم .. لماذا لم يكن هو الشخصية التي يسألون عنها


تقولون دين وما دين واخلاق و..و..و...

اقول لكم ومنذ متى كان اليهود يفاخرون تاريخيا باخلاق اودين

بل بالعكس يفتخرون بدمار الدين وقتل الانبياء وسب الذات الالهية والتعرض للاعراض بالنقيصة حتى مع اشرف الخلائق اجمعين (الانبياء)

نعم يفعلون تلك القبائح ويسطرونها في تاريخهم من باب المفاحرة

وأزيدكم من الشعر بيت ولعل استاذي الباشا لمح له في عدم دعوتهم الى دينهم انهم يؤمنون بصراحة في كتبهم المقدسة بزعمهم وفي تلموذهم انهم امة ملعونة نجسة وان الله يطهرهم من نجاستهم في كل مرحلة بدم بقرة جديدة ... او ببول كلب او لعاب خنزير (هذي من عندي قاتلهم الله)

نعم انظروا كيف يتجاوزون بكل وقاحة مرحلة الممارسة الى الاعلان بالقول والمفاخرة


(وقولهم انا قتلنا المسيح ابن مريم رسول الله)
(وقولهم على مريم بهتانا واثما مبينا)
(وقولهم قلوبنا غلف)

واشد من ذلك واقذر قولهم (إن الله فقير ونحن اغنياء)
(وقولهم يد الله مغلولة غلت ايديهم ولعنوا بما قالوا)

تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا

وغير ذلك مما كانوا يتجرأون به علنا بكل وقاحة وبدون ادنى حياء (يعني بالعربي الوجه ممسوح بشيء اعزكم الله عن ذكره)

فلا يهمهم حين المفاخرة او التطاول اي تمييز بين شيء صالح او طالح ويسعدهم جدا ان ينالوا الشهرة ولو باللعن ويتمنون مكان ابليس ويحسدونه على ما ناله من شهرة ومكانة جمعهم الله به في اسفل سافلين عاجلا غير اجل آمين)


هنا فقط نقف ونقووووووووووووووووووووووووووووووول

ان المسألة فيها إن واخواتها وبنات عمها (على قول اختنا اسرار ربي يحفظها)


التراااااااااااااااااااااااااااااث الحاضر عندهم يضع غالب التمجيد والعظمة للاسكندر الاكبر في القوة والهيلمانة ويهمش تماما اي ذكر عن شخص كانوا يستعرضون به على وجه التحدي في زمان سابق في العهد النبوي على انه هو الشخص الفريد العجيب في حياته وتاريخه وفتوحاته وفعلا كان كذلك والا لكان حاله كحال اسلافه في مزبلة التاريخ لولا انه حافظ على مقاييس الشرف والعظمة الحقيقية التي ذكرتها لكم في اول ردودي واهمها الدين والايمان والصدق والعزيمة والطموح والتوكل على الله



رحم الله الاسكندر المقدوني ذا القرنين فقد كان نعم الملك ونعم الفاتح وحق له ان يكون رابع اربعة حكموا الكرة الارضية من اقصاها الى اقصاها اما الكافران شداد بن عاد والنمرود فالى مزبلة التاريخ واما المؤمنين نبي الله سليمان والملك الصالح ذو القرنين فبنعمة الله وفضله وربك يخلق مايشاء ويختار


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:48 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir