عرض مشاركة واحدة
قديم 08-20-2006, 05:14 PM   رقم المشاركة : 12
الكاتب

xavi

Registered User

الصورة الرمزية xavi

xavi غير متواجد حالياً


الملف الشخصي









xavi غير متواجد حالياً


إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى xavi إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى xavi

مشاركة: رجال غيروا التاريخ

ثانيا : بالنسبة لنا كمسلمين انا لا ارى فارقا بأن نعتبر الاسكندر الاكبر او غيره ذو القرنين

يعني ما الفارق بالنسبة لنا اذا كان الاسكندر هو ذو القرنين ام لا اظن هذا شيء لا يمثل

اي فرق لان القصة ذكرت في القرآن الكريم لسبب آخر ....))



أنا هنا أؤيد أخي واستاذي على توجهه حيث اننا لانجد اي غضاضة في اعتبارات الاسماء بقدر اهتمامنا بمضامين تلك الاسماء .. والعبرة والعظة من تلك القصص

والقرآن وضح ذلك بكل صراحة وجعل هدفنا من قصصهم يتلخص في :
- العبرة والعظة
- تعميق الايمان بالرسالة النبوية ومصداقيتها
- اعجاز فريد حيث لايمكن للنبي صلى الله عليه وسلم ان يوجد ذلك من نفسه فماكان لديهم إذ يلقون اقلامهم وماكان لديهم في شاطئ الغربي وماكان لديهم اذ يختصمون وما كان لديهم حين ناظر موسى فرعون وحين كلم زكريا مريم وحين دعا يونس في بطن الحوت ولا بجانب يوسف في السجن او في البئر او مع موسى عند الطور ولا عند عيسى حين نزلت المائدة ولا عند ابراهيم حين ناظر النمرود ولا كان عند الذي مات مائة عام ورأى الحمار يعود خلقه من جديد او طيور ابراهيم المقطعة وهي تعود او بقرة اليهود او مع اصحاب الكهف او في جيش ذي القرنين او او او ..



لم يكن هناك ولم يعلم بذلك الا حين نزل عليه الوحي الالهي فسبحان الله العظيم وبحمده
انزل على عبده الذي لاينطق عن الهوى كتابا صدق فيه (ماكان حديثا يفترى)

فلا يهمنا اذن من هو ذو القرنين او ماهو مصدر نشأته او لقبه او اسمه بقدر مايهمنا كيف كان .. والى ماذا يدعو ولأجل ماذا يحارب ويفتح الفتوح .. وماذا جاء عنه في قرآننا الذي نتعبد بتلاوته .


أما سبب القصة فلعلي سبق واشرت اليه :

1) سؤال اليهود عنه من باب التحدي والمفاخرة
2) بيان الاعجاز القرآني وإثبات صدق النبوة الخاتمة
3)العظة والاعتبار واخذ الدروس في عاقبة الامر والسيطرة للمؤمنين
4) اخبار مستقبلية من علامات الساعة ومن اساس عقيدتنا واركان ايماننا
5)إعجاز يبين القصور البشري مهما تطورت تقنياته فلا احد يعلم يقينا اين هم ياجوج وماجوج سوى بالظنون التي لاتغني من الحق شيئا

ولعلي اضيف سببا ظهر مؤخرا وإن كان معلوما في السابق وهو اضافة ورقة جديدة في سلسلة كشف اليهود وتزييفهم وكذبهم ومكرهم وتحريفهم للتاريخ وللدين الحنيف في سائر ازمانه


رد مع اقتباس